الإخلاص في العمل
الإخلاص في العمل

الإخلاص في العمل والنوايا الحسنة لتخطيط حياتك الوظيفية

الإخلاص في العمل والنوايا الحسنة لتخطيط حياتك الوظيفية إذا كان المطلوب أن نزيد من علمنا
حتى نتطور ونزيد من عملنا حتى نتطور؛ فإن المطلوب كذلك أن نزيد من درجة الإخلاص
والنوايا الحسنة، وأن يكون هدفنا منعلمنا وعملنا كسب رضى الله سبحانه وتعالى
فلا عمل بلا نية صالحة، فالعمل الطيب إذا كان بلا نية لا ينفع، فالصلاة إذا كانت نفاقاً
أو عادة لا تنفع مع أنها صلاة، ولا يجب أن يكون هدف العمل الترقية، أو طلب الشهرة والسمعة،
أو التفاخر على الآخرين، أو كسب رضى الرؤساء أو النفاق لهم، ومن المهم إبعاد الكراهية
والحسد والعداوة عن العمل، وكذلك التعصب العرقي والطائفي والديني والحزبي والطبقي؛
فالإنسان المتطور صاحب مبادئ سامية؛ فليس هدفه إعاقة أعمال الآخرين أو الجدل
في الاجتماعات أو استعراض مهاراته، كما أن الغرور مقبرة كبيرة وكثيرون يرون
أنفسهم أفضل الناس أو على الأقل أذكاهم، وإذا تأملت في أعمالهم لا أقوالهم
وجدتهم عبيد لمدراء أو عبيد لشهواتهم، أو امتلأت قلوبهم بالحسد والعنصرية، أو
بالكذب والمظاهر، أو بالكسل واللامبالاة .

– حلل معاشك .. مبدأ يتطلب الاجتهاد في العلم والعمل والنوايا.

– يعكس الإخلاص قلوب نظيفة وكبيرة وأخلاق سامية.

– الإخلاص هو حب الخير للناس.

الإخلاص في العمل

– قيل للإمام أحمد بن حنبل من نسأل بعدك؟ قال: « اسألوا عبد الوهاب »
قيل: « ليس له سعة في العلم » قال: « إنه رجل صالح مثله يوفق للحق .»

– من أهم أسس النجاح: ركز على إصلاح نيتك، فاجعل عملك خالص لله سبحانه
وتعالى. ومن مؤشرات النية الصادقة: حب الناس، والصدق، والوضوح، والرضى بما
كتبه الله، والاجتهاد في العمل، وليس معنى هذا أن الإنسان لا يطالب بحقوقه أو لا
يطالب بترقية إذا كان يستحقها.

كتاب كيف تخطط لحياتك الوظيفية لـ عيد الدويهيس، كما نقل لكم أيضاً موقع كلام كتب عن الهمة العالية و الطموح والنجاح والبعثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!