كلام روايات

رواية ساق البامبو للكاتب سعود السنعوسي

الم كامل جديد رسمه السنعوسى فى هذه الرواية الرائعة.
بعد قراءة المقدمة و مقدمة المترجم توهمت أنها مترجمة و ان ارتبت قليلا فى علاقة سعود السنعوسى المؤلف بهذه الرواية فهو عربى كويتى. هل كتبها بالإنجليزية مثلا. فلما ترك غيره يترجمها إذا؟ كلما قرأت أكثر زادت الريبة و أيقنت أن هذا الإسلوب الساحر لا يمكن أن يكون ترجمة أيضا. و عندما تخطيت منتصف القصة بحثت فى جوجل و تبين لى أن موضوع الترجمة هو خدعة من الكاتب للتشويق.

ابطال رواية ساق البامبو

الرّواية تتحدّث عن شخصيّة بطلها: (هوزيه) أو (خوسيه) أو (عيسى) الّذي يُولَد في الكويت لأبٍ كويتيّ هو (راشد)، وأمّ فلبّينيّة هي (جوزافين) كانت تعمل خادمةً في بيتِ أهل زوجها، تنشأ بينهما علاقة المُستمِع بالمتُحدّث، تُصغي المرأة ويبوح الرّجل بما لم يتمكّن ربّما من البوح به حتّى لأقرب النّاس إليه: (أمّه)، فتنشأ بينهما علاقة حُبّ صامتة، تتُوّج بزواجٍ عرفيّ، ينتج عنه إنجابٌ لم يكن في الحُسبان لولا تلك اللّحظة العابرة في مركبٍ قديم بعُرض البحر يقضي فوقه الأبوان الليلة الّتي ستشهد على ولادة شخصيّة البطل (عيسى).

يُخفي الأب (راشد) عن أمّه (غنيمة) خبر زواجه العرفيّ بــ (جوزافين)، ولكنّ الأمّ تعرف أنّ الخادِمة حاملٌ من انتفاخ بطنها، تُباغِتها بالسّؤال مُقرّرة سلفًا أنّ الخادمة قد مارست الفاحشة مع واحدٍ من الخدم، يتدخلّ (راشد) في لحظةٍ فارقة فيعترف أنّ الجنين الّذي في بطن (جوزافين) عائدٌ له، تُنكر الأمّ (غنيمة) بفعل الصّدمة… الإنكار يستمرّ لسنواتٍ وربّما لا ينتهي حتّى ولو انتهت الرّواية… تُنجِب (جوازفين) ابنها (عيسى)، ثمّ تحدث المصادمات بين الابن (راشد) وأمّه، وينتهي الأمر بحجز تذكرة طائرة لامرأته الفلبّينيّة ليرحّلها هي وابنهما إلى الفلبّين، واعِدًا أنّ (عيسى) سيعودُ يومًا ما إلى وطنه أو إلى جنّته المفقودة؛ الكويت… تظلّ الأمّ على حبّها الجنونيّ الصّامت لراشد وهي في الفلبّين، وتتلقّى منه الرّسالة تلو الأخرى، وتقرأ بعضها لـ: (هوزيه) أو (خوسيه) أو (عيسى) وتستمرّ في تمْنية ابنها بالعودة إلى بلاد الأحلام… في الفلبيّن تظهر شخصيّات جديدة، مثل جدّ (عيسى) وهو (ميندوزا) الّذي كان ضابِطًا في الجيش وتقاعد، وأمضى بقيّة حياته في المراهنة على صِراع الدّيكة، وخالته (آيدا) الّتي كانت بغيًّا وأنجبت ابنتها (ميرلا) الّتي وُلِدت يوم ماتتْ جدّته؛ (ميرلا) الّتي استقرّتْ نُطفتها في رحم أمّها الفلبّينيّة كانت قد انتزعتْ ملامحها من أكثر من يدٍ عابِثة من تلك الأيدي الّتي طافتْ بأمّها؛ غير أنّ وجهًا أوروبّيًا واحِدًا استطاع أن يحتلّ موضع السّيادة ليُشكّل مظهرها الخارجيّ في العينين الزّرقاوَين والوجه الأبيض. تظهر الميول المِثليّة عند (ميرلا) أو هكذا كانت تتظاهر لتصرف عنها (هوزيه) الّذي عشقها عِشقًا أسطوريًّا… تحدث بعض المفاجآت… تستمرّ رتابة الحياة في الفلبّين… تبحث الأمّ (جوزافين) عمّن يُساعد ابنها (عيسى) في العودة إلى الكويت، تستعين بـ (إسماعيل فهد إسماعيل) الرّوائيّ الكويتيّ الّذي استقرّ في الفلبّين بعد تحرير الكويت لستّ سنوات ليكتب روايةً تؤرّخ لزمن الاحتلال… يُخبرهما إسماعيل أنّ (راشد) قد وقع في أسر قوّات الاحتلال… فيما بعد يكتشفان ما هو أبعد من هذه الصّدمة الأوّليّة؛ فلقد استُشهد (راشد) ودُفِن في مقابر جماعيّة مع مجموعةٍ من المُقاوِمين في جنوب البصرة… يظهر (غسّان) صديق أبيه القديم، ويستخرج له أوراقًا ثبوتيّة يستطيع من خلاله العودة إلى وطن أبيه… في الكويت يعيش (عيسى) غربةً مُضاعفة في وطنه، وهناك تحدث سلسلة مُتشابكة من المتناقِضات، يعيشها البطل بكامل تفاصيلها، ومن خلال هذه المتناقِضات يُوجّه الكاتب سِهام انتِقاده إلى المجتمع الغاصّ بها… يلفِظ الوطن أبناءه، يقرّر (عيسى) في النّهاية العودة إلى الفلبّين، لم يكنْ يحمل من إرث الكويتيّين غير صوتِ أبيه، حتى جدّته (غنيمة) الّتي بكتْ يوم سمعتْ صوتَه الّذي يُشبه صوتَ ابنِها راشد لم تتمكّن من الاحتِفاظ بحفيدها من ابنها الغالي لأنّ المجتمع لا يتقبّل أن يندمج فيها ابنُ الخادِمة… يعود (هوزيه) إلى الفلبّين بعد أن يتزوّج من حبيبته (ميرلا) ابنة خالته، وتنتهي الرّواية بهذا، تارِكةً عددًا من التّشابكات والفلسفات الّتي يُمكن استخلاصُها من الرّواية…

تقييم رواية ساق البامبو على “goodreads

روايةساق البامبو تأليف: سعود السنعوسي  عدد الصفحات: 396

مراجعة بقلم: مريم زيدان

لشراء نسخة ورقية من رواية ساق البامبو تصلك حتى باب المنزل

الوسوم

‫6 تعليقات

  1. رواية جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييببببببببببببببببببببببببيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييبببيييييييييييييبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييببببببيييييييييلة جداااااال😍😍😍😍😍😍😘😘😍😍😍

  2. رواية جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييببببببببببببببببببببببببيييييييييييييييييييييييييييييييييبپببيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييسيييسيييييييييييلة😍😍😍😍😍😍😍😍😘😘😍😍😍

  3. رواية جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييببببببببببببببببببببببببيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييبببيييييييييييييبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييببببببيييييييييلة جداااااا😍😍😍😍😍😍😘😘😍😍😍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock