عمرو حسن
عمرو حسن حاسس كأني

عمرو حسن مرة واحد نوفمبر كلمات القصيدة كاملة

قدم لكم موقع كلام كتب من قبل قصيدة جوابي ده الأخير ليكي ويقدم لكم اليوم قصيدة مرة واحد نوفمبر

مرة واحد نوفمبر
( كل الطرق بتوّدي على روما ،، مع ذلك بامشي )
تعرفي ياخلود
ونوفمبر واقف ع الأبواب
والواحد بيدوّر على ذنب مناسب
قبل الشتوية ماتعمل ف القلب سحابه
والواحد بيقسّم نفسه بما يرضي الله ع الخوف واللمة الكدابه
وبيدفع فواتير الأيام اللي ماعشهاش
بقى عندي يقين ان اللي بيهرب طول عمره بحاجه عملها
بيعيش طول عمره يكفّر ف حاجات معملهاش
وانا عندك اهو

انسان مخدوع
بيبص على الحواديت من خُرم الباب
وبيمشي برجله تجاه الحزن المجاني
كل ما يخرج من جرح قديم / يدخل تاني
تعرفي ياخلود
من سبعه نوفمبر الفين واربعتاشر
وانا بلعب مع اطفال لسه ماحصلوش
وبنام على كتف ما بلمسهوش

من يوم سبعه نوفمبر
وانا باخرِج فيلم بدون بطلة
وبوارب بيت البيت علشان
يدخل ابويا واحكيله الحاصل من يومها
انما ياخلود
وكأن رصاصة من الأيام الفايته
عدت جنبي ودخلت ف الوقت
لا انا عارف احدد مصدرها
ولا حد مصدق احساسي
أيام بتمر
شبه الميّه ف ايد الأحداث
وانا مش أكتر من مانيكان ف الفيلم الهزلي اللي اسمه الناس

عمرو حسن مرة واحد نوفمبر

عمرو حسن
عمرو حسن

زي الساذج
باتأكد من قفل الترباس والباب مفتوح
زي المصدوم بيصُب الشاي على كف إيديه
وبيشرب كوبايته الفاضيه
جرى ايه ياخلود
هو انا كل ما ابطّل اعيّط ،، اضحك بدموع ؟
ايه يانوفمبر ! انا كل ما اقولك على حاجة يطلع ( خالد حماد ) عارف ؟
آدي المزيكا اللي بسببك خرجت ع الناس سرب مواجع
الليل واجع
والذكرى كمنجه مابتسمّيش
انما تعرف
العين اللي ماتبكيش بالليل كافرة
والرجل اللي ماتمشيش للشوق أولى ماتمشيش
فكرت قُلت
( سآوي إلي جبلٍ يعصمنى من الحزن )
بس الطوفان لم البكا من كل زوج اتنين

ادي نوفمبر
احساس بالدفا بيعاشر أيامه الباردة
وعنيكي اللحن اللي بليغ حمدي خبّاه م الناس واداه لوردة
وحدهم الناس الشتويين
هما الفاهمين أنا قاصد ايه
اسألوا شبابيك ورا منها النور
ومشاعر عايشة ف ضهر السور
مناديل مبلولة غياب وعتاب
عشرات الفناجين اللي اتقلبوا لأصحاب
ملعون اللي اتسحّب من غير مايقول
ولحد الان بصمة ايده معلّمه ع الباب
وآهين يا الليل
وآهين

هتاخدنا لفين ؟
مرة نوفبر / مر نوفمبر ، التاء مربوطة ف رقبة مين ؟؟
وكإن رسايل البحر السر
اللي داوود كان حابسه بقاله سنين
يحيي ماقررش يعيش نورا
لكن طلعتله من الأيام زي العفريت
عدت قدامه بشمسية ف مطرة لياليه
اكتشفت سره اللي مخبيه
فتحت روحه ف حضنها بالليل
مابقاش بيتهته ويّاها
وانا يحيي اللي بينسى وجوده

انما مش عارف ينساها
انا نفسي اكون مطرح آمن لشعوب شبهي
بترد الباب من غير ماتقول
( كان فيه واحد مابقاش موجود )
انا عندي أموت ولا إني اشوف النظرة اللي ف عينك ياخلود
وانتي بتتأملى وشك ف الشاي
وتشوفي حضارتك بتعيّط على ايد محتل
نبهتك مرة زمان منك
قُلت ان مافيش علاقات بتدوم بين جرح وخلّ
انما ده نوفمبر ياحبيبتي
الشمسيّات عمرها ماهتقدر ع المطرة لو جت من تحت
وانا شكلي سرحت

فكّرت البوح هيريحني
واديني دوشتك بسكاتي
فرجتك على فيلم حياتي ف قعدة ساعتين
النور كلها حبه ويطلع
وانا وانتي هنصبح عكس السير
كل نوفمبر واحنا غلابة
بنحّن ونتعكز ع الغير
بنشوف القشه تنجيّ غريق
وبنمشي ف كل مكان وطريق
ونقول بالليل ” تصبح على خير ”

كل نوفمبر وانا وانتي بنؤمن بالأبراج
وبنتشائم مع كل تلات
وبنتشارك ف الأغنيات
نعمل قدام الساقية نايات
ونبص لبعض ومانغنيش
بكره نوفمبر ييجي حنيّن
ونكون مع ناس تانية ماتأذيش
يمكن في حاجات عايشة وبتموت
ننده لحاجات بتموت ف تعيش

إستمع إلى قصيدة عمرو حسن مرة واحد نوفمبر على اليوتيوب

https://www.youtube.com/watch?v=ZsZbfA8J8aI

قصيدة مرة واحد نوفمبر للشاعر الشاب عمرو حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!