يوم الأسرة العالمي
يوم الأسرة العالمي

يوم الأسرة العالمي – قصيدة لـ حمزة بن فايع الفتحي

يوم الأسرة العالمي – قصيدة لـ حمزة بن فايع الفتحي

طغت وسائل الإعلام واستشنعت، فأخذت قراراً أن أحرر نفسي
وأبنائي من تلكم القنوات الفاجرة فأحضرت مهندساً فحذفتها،
وأبقى الصالحات النظيفات، فشعرت براحة نفسانية
وسعادة داخلية غامرة، وهلت عليّ هذه القصيدة

يوم الأسرة العالمي

يوم الأسرة العالمي
يوم الأسرة العالمي

إلى لعنَاتِ اللهِ والإبعادِ   –  والمهمهِ المتلبِّدِ الأنكادِ

ومواطنِ التيه التي من هولِها  –  قد أقفرت من سائرِ الأشهادِ

هيا ارحلوا عنا فلستُ مشاهداً  –  لغثائكم والمنظرِ المفسادِ

وحَميتُ أبنائي وكلَّ مطالع  –  ومضيتُ للإرشاد والإسعادِ

ومضيتُ أختطُّ المفيدَ ومنزلاً  –  متكللاً بنمارقِ الإَرفادِ

ومضيتُ أدعو للحصارِ عليكمُ  –  وجماعكِم بمزابلِ الأعوادِ

هذا أقلُّ تعاملٍ لغثائكِم  –  ومجونكم يا معشرَ الأوغادِ

جازيتمُ الرحمنَ شرَّ جزائهِ  –  وظهرتُمُ كالجاحدِ الصدَّاد

لا تحفظونَ مَوَاثقاً ومغانماً  –  وشَمَمتمُ باللوُّم والإزبادِ

وجعلتمُ الإعلامَ أقذرَ جيفةٍ  –  في عالمٍ يختالُ بالأمجادِ

يسمو أولو الكفر العريض بمعلمٍ  –  ومصانعٍ ودوائرٍ وعتادِ

في حين أنتم ملعبٌ ومسارحٌ  –  ومراقصٌ لنهاية الآمادِ

لا تعرفون الجدَّ والعلمَ الذي  –  يعلوو بكم لمراقي الأجدادِ

اللهوُ همّكمُ وكلُّ مُناكمُ  –  هزُّ البطونِ وتشوةُ الأجسادِ

فاهنَوا بكل رذيلةٍ وقبائحٍ  –  واستمتعوا بمناغَصٍ ونَكادِ

فعذاً توفَّى كلُّ نفسٍ ما أتت  –  مِنْ خيرِها أو شَرِّها المتُماديِ

 

يوم الأسرة العالمي لـ حمزة بن فايع الفتحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!