الحضارة الرومانية

معلومات تاريخية عن الحضارة الرومانية

نشات الحضارة الرومانية بنشوء مدينة روما “ROME” وبسيطرتها على أواسط ايطاليا خلال
القرن الخامس قبل الميلاد، واستعت رقعتها بقيام الامبراطورية الرومانية التي امتدت من بريطانيا الى سوريا.

روما القديمة “ANCIENT ROME”

مؤسسها الأول كما تقول الميثولوجيا هو روميولوس “ROMULUS” عام 753 قبل الميلاد
ابن الاله مارس “MARS” وأخذ اسمها من اسمه.

الامبراطورية الرومانية “Roman Empire”

أنشأها الامبراطور أوغسطوس “AUGUSTUS” عام 27 قبل الميلاد، وعاصمتها روما، اعتمدت اللغة العربية اللاتينية لغة رسمية في جميع أنحاء الامبراطورية، واستمرت في الازدهار،
ثم أخذت في التدهور في عهد (كومودوس “COMMODUS”) عام (180-192م)
وبعد وفاة الامبراطور ثيوديوس الأول عام 395م انقسمت الي شطرين:

1- الامبراطورية الرومانية الغربية

وعاصمتها روما وكان أول أباطرتها هونوريوس “384-423” ابن ثيوديوس الأول.
أطاح بها الزعيم الجرماني أودوقاسر عام 476م.

2- الامبراطورية الرومانية الشرقية (الامبراطورية البيزنطية)

وعاصمتها بيزنطة أو القسطنطينية، وأول أباطرتها أركاديوس (377 – 408 م) – ابن
ثيودوسيوس وأخ هونوريوس.
عمرت الامبراطورية البيزنطية أكثر من ألف سنة (395 – 1453م) وشملت في القرن السادس للميلاد
شبه جزيرة البلقان وايطاليا وأسيا الصغرى وسوريا ومصر وليبيا، وعندما دخلت الامبراطورية
البيزنطية في صراع مع العرب انتزعوا منها سوريا ومصر وشمال أفريقيا، فاقتصرت ممتلكاتها على
أسيا الصغرى وبشبه جزيرة البلقان ثم دخلت في صراع مع الأتراك العثمانيين انتهى بسقوطها نهائياً
“عام 1453م” عندما استولي السلطان محمد الفاتح على القسطنطينة.
وقد صانت الامبراطورية البيزنطية أوربا الغربية من غزوات القبائل الجرمانية، وحفظت التراث الثقافي
الاغريقي من الضياع. وكانت اللغة السائدة فيها هي اللغة اليونانية، على الرغم من ان اللاتينية كانت
معتمدة رسمياً.

وقد استمد الرومان عناصر حضارتهم من الاتروريين 8 “ETRUSCANS” واليونان والمصريين وغيرهم.
وأنشأوا من هذه العناصر وحدة متميزة.

الاتروريون “ETRUSCANS”

شعب اتروريا القديمة يرجح أن أصوله ترجع الى شعب غزا أتروريا من أسيا الصغرى قبل عام “800 قبل الميلاد”
وقد اجتاح الأتروريون جزءاً كبيراً من ايطاليا، وأنشأوا حضارة ازدهرت بدرجة كبيرة في
القرن السادس قبل الميلاد، ثم اعتراهم الضعف في القرن الخامس ق.م. وسرعان ما تغلب عليهم الرومان.
اشتهر الاتروريون بالملاحة والتجارة والزراعة، وبرعوا فى البناء والموسيقى وصناعتي المعادن والفخار.
وقد عبدوا أهلةً متعددة، وجعلوا قبورهم على شكل بيوت مزودة بالأثاث والأدوات المنزلية والملابس والحلي.

اتروريا “ERTUTIA”

بلاد قديمة في وسط ايطاليا، تشمل اليوم مذطقة توسكانيا “TUSCANY” وجزءاً من منطقة امبريا “UMBRIA”،
نشأت فيها حضارة مزدهرة. وقد أسس فيها عام 1801م مملكة عرفت بـ «مملكة اتروريا KINGDOM OF ETRORIA». وقد ضمت هذه المملكة عام 1808 م إلى الامبراطورية الفرنسية.

مميزات الحضارة الرومانية

ولعل من أبرز ما يميز الحضارة الرومانية عناية أصحابها بشق الطرق وانشاء القنوات واقامة
الجسور وتدوين الشرائع “CODEFICATION” ، الى جانب عنايتهم بفن العمارة حيث يتم التركيز
على القوس “ARC” أكثر من التركيز على العمود “COLUMN” الذي كان أبرز ما ميز فن العمارة الاغريقية.

مقومات الحضارة الرومانية

ومن أهم مقومات الحضارة الرومانية أيضاً الأدبي اللاتيني الذي دخل عصره الذهبي، فلمع
في هذا العصر نجوم مثل: «فيرجيل “VIRGIL” صاحب ملحمة الانايدة “AENEID” المشهورة» و
«هوراس “HORACE” الذي يعتبر أول من نظم القصيدة “ODE” في الأدب اللاتيني» و «أوفيد “OVID”
صاحب قصيدة المسخ “METAMORPHOSES” المفعمة بالأساطير اليونانية والرومانية»
و «جوفينال “JUVENAL” كبير شعراء الهجاء الرومان» و«تاسيتوس “TACITUS” الخطيب والمؤرخ الذي يعد أبلغ كتاب اللغة اللاتينية» وغيرهم.
ويعتبر سقوط روما عام ٤٧٦ م نهاية عصر الحضارات القديمة.

الحضارة الرومانية من كتاب: أضواء على مكتبة الاسكندرية من خلال إطلال على التاريخ القديم – المؤلف: عمر عباس العيدروس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!