ما هي العادة قوة العادات في تطوير أو تدهور الذات
ما هي العادة قوة العادات في تطوير أو تدهور الذات

ما هي العادة ؟ قوة العادات في تطوير أو تدهور الذات

مؤجز: تختلف وجهات نظر علماء النفس وكُتاب التنمية الذاتية وإدارة الأعمال، على تعريف معين للعادة، ولكن المقصد من تعريفات العادة واحد ولكن تختلف الصيغ، ولكن الأهم هُنا هو فهم ما هي العادة وكيف تعمل ومدى أهميتها في تطوير أو تراجع الذات، فالمتحكم الحقيقي في مسيرك هو عاداتك وسلوكك، كل شخص لديه مئات العادات، معظمها تشكل بدون وعي من البيئة والظروف، وبالطبع كل شخص يختلف عن الآخر، فبعضهم مفيد وبعضهم ضار، والآن ماهي العادة؟

ما هي العادة

إليكم بعض تعريفات العادة

  • الفعل أو السلوك الذي يقوم به الإنسان مرارًا وتكرارًا وبدون تفكير وأستهلاك طاقة
  • العادة هي أي فعل أو سلوك تفعله بشكل متكرر في فترة كبيرة من الزمن

ويوجد أسم آخر للعادة وهو (السوسيولوجيا) وببساطة الأنشطة التي تقوم بها من بداية الاستيقاظ إلى النوم في آخر اليوم، تسمى عادات، وستجد أنها أمور تقوم بها بشكل متكرر وبدون أستهلاك طاقة أو تفكير، فالعادات التي تفعلها بشكل متكرر لا تحتاج إلى قوة إرادة أو تفكير، فستجد معظم العادات تفعلها بشكل تلقائي، أم إذا كنت تفعل شيء جديد على النفس فستجد أنك تفكر به ويستهلك طاقة ويحتاج إلى قوة إرادة، فأنت عبارة عن مجموعة عادات تشكل نمط شخصيتك، وهُنا تكمن قوة العادات في تطوير شخصيتك وتكون سبب في نجاحك أم العكس تؤدي بك إلى تدهور وتراجع في كل شيء، فالنجاح ليس حدث عارض ولكنه عادات، تكونت على فترة طويلة، وأستهلكت الكثير من الطاقة والتفكير.

كتب عن العادات

كتبنا على موقعنا (كلام كتب) موضوع يوجد به أفضل خمس كتب عن العادات وتشرح بالتفاصيل:

  • كيفية تكوين العادات
  • كيفية بناء العادات الإيجابية
  • كيفية التخلص من العادات السيئة
  • قوانين لبناء العادات والإلتزام بها
  • تجارب أشخاص في بناء مختلف العادات
  • حلقة العادات ومكوناتها وشرح كل منهما بالتفاصيل

قوة العادات في تطوير أو تدهور الذات

عاداتك تتحكم في مستقبلك! كيف؟ دعني أوضح ذلك بمثال: لو أفترضنا شخصيين (رسلان – راكان)

رسلان يعمل على تكوين عادات إيجابية – راكان يتكون عنده عادات سلبية وينجرف مع التيار
رسلان لديه عادة التدخين – راكان لا يدخن ويحاول أكتساب عادة الرياضة
رسلان يقرأ ويحصد معلومات تساعده في حياته العملية والأجتماعية
راكان لا يقرأ ويدعي بأنه فاهم كل شيء كما يقولون “بالفهلوا”

يقول الكاتب فيودور دوستويفسكي:

“صدق الذين زعموا أن النصف الثاني من عمر الانسان إنما تحدده العادات التي يكون قد اكتسبها في النصف الأول”

وآخيرًا تذكر دائمًا أن أكتساب العادات الحسنة صعب، ولكن أكتساب العادات السيئة سهل.

عن أماني محمد

أماني محمد، حاصلة على بكالوريوس الآداب الانجليزي، أعمل في بعض المواقع الألكترونية، أهوى الكتابة والمعرفة في الكثير من المجالات منها الروايات والأعمال الأدبية والروايات الرومانسية، وأشارك معاكم الكثير مما أحب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!