ما هي السعادة؟ إليكم أسباب السعادة الشخصية

دعنا نفحص الأسباب التى تجعل الناس سعداء بشكل أساسى، يتم الوصول
إلى السعادة بطريقة من ثلاث:
الأولى: وجود شي تتطلع إليه أو تترقبه، الثانية: بالمشاركة، الثالثة جعل شخص آخر سعيد

التطلع إلى شىء ما في سعادة

أولا: وجود شىء تتطلع إليه أو تترقبه. هلى مرت من قبل بتجربة شراء سيارة؟
قد تكون السيارة جديدة أو مستعملة، وستصل سيارتك لك خلال ثلاثة أيام،
وأنت تنتظر وتشعر بإثارة يمض يوم ولا يزال هناك يومان، فيزداد شعورك بالإثارة.
أما اليوم السابق لاستلام السيارة فقد ترتفع درجة الإثارة إلى درجة تمنعك من النوم!.

تصل السيارة الجديدة: فى أول يوم تشعر بالطبع بالبهجة والاستمتاع
والسعادة، وهناك الكثير من اللعب بملحقات، وأدوات السيارة، وتعتنى بالسيارة
إلى أقصى حد للعمل على الحفاظ عليها نظيفة دائماً. ففى كل مرة تركنها
وتمشى بعيداً عنها تنظر خلفك لتتأكد من أنها لم تتحرك!! بعد مرور أسبوعين

كيف تشعر تجاه سيارتك؟ بالطبع، لقد تغير أسلوبك تجاهها؛ فقد أصبحت
الآن مجرد سيارة أخرى. إن الشعور بالبهجة نادراً ما ينبع من الامتلاك، بل
هو ينبع من ترقب امتلاك شىء ما. وينطبق هذا تقريباً على كل شىء، بدءاً
من الإجازات ومشاهدة البرامج التيلفزيونية، إلى مقابلة شخص نحبه، إلى انتظار ترقية..إلخ

“المشاركة” القاعدة الثانية للسعادة

دعنا نتحدث عن القاعدة الثانية للسعادة: المشاركة. تخيل أنك ذاهب
لتناول وجبة رائعة ف مطعم ما، ربما ستطلب أطباق متنوعة من الأكل الرائع.
فيهم طبق مكون من شريحة لحم شاتوبريأن معدة بالطريقة التى تعجبك مع طبق مزين
بـالخضراوات الطازجة. أما الطبق الثالث فهو قطعة حلوي مغطاة بالشيكولاتة
السوداء وكريمة جيرسى الطازجة. والوجبة كلها معها  شراب عصير طازج
– يالها من وجية لكن مع ذلك إذا جلست وتناولت هذه الوجية بمفردك لن تشعر
بأية متعة؛ فالمؤكد أن السعادة الناتجة عنه ستكون ضئيلة للغاية.
وبشكل ماستجد أن مذاق الطعام يختلف وأنت وحيد عن مذاقه لو أن هناك شخصاً أخر
يجلس على الجانب الأخر من طاولتك ويشاركك الطعام والحديث.

ما هي السعادة من حيث المشاركة

إذن، فالمشاركة تمدنا بالفعل بالسعادة، والآن، العديد منا محظوظون بشكل
كاف لوجود شريك فى حياتهم، بينما هناك أخرون يجدون أنفسهم فى مرحلة ما
فى حياتهم ربما عن طريق الانفصال عادوا وحيدين مرة أخرى.
لكن هل يعنى هذا أن المستقبل هو مصدر للتعاسة؟ لا.
هو ليس كذلك. فأغلب الناس لديهم أصدقاء، رائعون وعائلات رائعة يمكنها مشاركتهم أوقاتهم ومتعهم وسعادتهم. والعديد من الناس يشعرون بسعادة هائلة عند تشاركهم الحياة مع حيوان أليف ويصبح هذا الحيوان هو سبب حياة صاحبه، وهو بالطبع مصدر عظيم للصحبة فى حد ذاته.

الطريقة الثالثة للسعادة اجعل شخصاً آخر سعيداً

الطريقة الثالثة هى إسعاد شخص ما. تقريباً يعتبر من المستحيل ألا تشعر
بالسعادة عند ما تتسبب فيها لشخص آخر، ومن المستحيل ألا تكون ناجحاً بينما
أنت تساعد شخصاً آخر على النجاح، ولقد أثبت العديد من رجال الأعمال
النجاحين – سواء عن عمد أم لا
-انهم بمساعدتهم للآخرين على تحقيق النجاح المالى، تزداد ثرواتهم بدورها.
وأنت طفل تظل تنتظر عيد ميلادك وأعياد رأس السنة لأن هذه هى أوقات
المفاجآت والهدايا، وبنضوجك يأتى الشعور بالإثارة من إعطاء تلك المفاجآت
والهدايا للأخرين. امش فى الشارع وابتسم، ستكتشف الحقيقة الطريفة بأن
الناس يبتسمون لك فى المقابل؛ لاحظ كيف يشعرك هذا. كوالد أو كمدير ستجد أنه من الرائع أن تخبر شخصا آخر بأخبار جيدة – يمكنك الشعور بسعادة كبيرة من هذا التمرين البسيط.

عن كلام كتب

كلام كتب، هنساعدك تقرأ. نعمل على نقل المعرفة من الكتب إليكم من جميع الكتب العربية. مثل كتب : (تطوير الذات - إدارة أعمال - علم النفس - تعليم - معلومات عامة - صحة وطب - روايات والأدب - التاريخ - قصص - العناية بالمنزل - العناية بالأطفال - هوايات وفنون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!