كيفية بناء العادات الإيجابية
كيفية بناء العادات الإيجابية

كيفية بناء العادات الإيجابية

نريد جميعًا تغيير حياتنا، ونبحث عن كيف؟ ونقرأ ونعرف في الكثير من مجالات تطوير الذات، وبالتأكيد إذا قرأنا سوف نعرف أهمية العادات، ونريد أن نغيير عاداتنا وسلوكنا كي نصبح أفضل صورة مثالية يتخيلها عقلنا، ولكن لا يوجد أحد مثالي يا أصدقائي، نعم بناء العادات الإيجابية وترسيخها في العقل لها دور كبير، ولكن لا تجعلك مثالي ولا يوجد شخص مثالي، نحن بشر وليس ملائكة، ولكنا نحاول بناء العادات الإيجابية لنساعد أنفسنا على تحقيق إنجازات ونجاحات في الأصلاح والأهتمام بأنفسنا، فنبدأ وقبل ما نعرف كيفية بناء العادات الإيجابية يجب أن نعرف ما هي العادة أو العادات.

ما هي العادات؟

تحدثنا في موضوع سابق على موقعنا عن ما هي العادات، وببساطة العادة هي سلوك متكرر يفعله المرء بشكل يومي لمدة كبيرة حتى تصبح عادة يفعلها بشكل تلقائي بدون تفكير أو قوة إرادة أو أحتياج طاقة، وإذا كنت تريد أن تعرف ماهي العادات بالتفاصيل يمكنك قراءة موضعنا السابق: ما هي العادة ومدى قوتها في تطوير الذات أو تدهور الذات.

بناء العادات الإيجابية

يقولون كثيرًا في كتب عن العادات، وبعض الأبحاث أن أكتساب العادات مهارة ولها عدة قواعد يجب فهمها اولًا، فأليكم قواعد تساعدك في بناء العادات الإيجابية:

  • بناء العادات يجب أن يكون بالتوالي وليس بالتوازي، بمعنى لا تبني أكثر من عادة في نفس الوقت.
  • 21 يوم ليس هو الوقت المطلوب لبناء العادات، تختلف العادات عن بعضها فعادات تأخذ وقت قليل مثل 66 يوم كما يتحدثون في بعض الكتب، ولكن في عادات ربما تأخذ بعض السنوات.
  • حدد متى وأين وكيف؟ أي يجب تحديد المكان والوقت والكيفية التي تنفذ بها العادة.
  • الأستمرارية أهم من النتائج، يوجد كتاب يسمى “Mini Habits” عادات صغيرة ويتحدث عن أن الأهم في بداية بناء العادة ترسيخ العادة في العقل وليس النتيجة ويدور حول تصغير العادات بغباء مثال إذا كانت العادة عمل (20) ضغط يومياً فينصحك بـ (1) ضغط يومياً كي تستمر وترسخ العادة بسهولة أولًا.
  • تراكب العادة وهو ربط عادة جديدة بعادة قديمة
  • الألتزام بالعادة ومتابعتا: يوجد عدة طرق لمتابعة العادات والإلتزام بها منها عمل جدول مربعات بأيام الشهر ووضع علامة صح أمام كل يوم تفعل فيه العادة وهكذا.. حتى تراجعها شهرياً وتعرف الأيام التي لم تقوم بعمل العادة فيها، وهذا يساعدك على الألتزام بالعادة، وأيضاً يوجد بعض التطبيقات على الموبيل بديلًا للورقة أبحث عن “Habit Tracker” في جوجل بلاي “Google play” أو أب ستور”App Store”.

كيفية بناء العادات الإيجابية

تابعًا لكتاب (Atomic Habits لمؤلفة JAMES CLEAR) وهو من أفضل الكتب التي تحدثت عن العادة، وتكوين العادات الإيجابية وافقًا للكتاب يعتمد على 4 قوانين وهُم:

إشارة \ حافز – Cue

أجعل ما تريد فعله ظاهر وواضح ومتاح أمامك، ليكون إشارة وحافز ولا تكتفي بالنية فقط، عندما يكون ظاهر سوف تتذكره دائماً، وأيضاً غير بالبيئة إذا بتستطيع، مثالًا: إذا كنت تريد أن تقرأ 10 صفحات يومياً من كتاب ما، أجعله ظاهر في مكان تراه يوميًا مثل المكتب أو بجانب السرير.

اجعلها جذابة – الرغبة Craving

اجعلها مرغوبة، أي تحرك الرغبة لديك كي تقوم بها، مثالًا أدمجها مع عادة قديمة لديك بالفعل أو نشاط محبب للنفس فيمكن مثلًا تكوين عادة الركوض مع عادة الإستماع إلى الموسيقى أو إستماع كتب مسموعة، وأيضاً يمكنك مشاركتها مع الآخرين على سبيل المثال إذا أمكن مشاركة أصدقائك في الركوض أو في الذهاب إلى صالة الحديد، أو قراءة كتاب ومناقشته.

أستجابة اجعلها سهلة – Make it Easy

حاول أن تسهل الموضوع بقدر الأمكان، مثالًا إذا كنت تكون عادة الركوض جهز الملابس الرياضية من قبلها، إذا كنت تكون عادة القراءة حاول أن توفر المكان الهادي والأضاء والجلوس المريح، وتقليل وقت عمل العادة مثالًا إذا كنت تقرأ 20 صفحة يوميًا، أجعلهم ثلاث صفحات، يقول (James Clear) مؤلف كتاب (Atomic Habits)

يجب أن يتم تثبيت العادة قبل تحسينها

وبالتالي حاول أن تسهل عمل العادة بقدر الإمكان، ويمكن أيضاً الأستعانه بالتقنية وبعض الأدوات، إذا كان متوفر تطبيق يحسب السعرات الحرارية وينصحك بالغذاء الصحي وتريد تكوين عادة خاصة بالنظام الغذائي الصحي يمكنك أستخدمه، إذا كان في حذاء يساعدك على الركوض مثل الأحذية الرياضية والطبية وبأمكانك شراؤه أشتريه.

العائد المشبع المكافأة – Reward

من أهم أسباب الأستمرار في تكوين العادات هو أحساس الرضا، وأن تكون مرضي بما تفعله، ويكون له عائد مستحب للنفس، فيجب مكأفاة النفس بعد القيام بالعادة التي تريد أكتسابها، وذلك يجعلك تسعى إلى تكرار العادة وتستمر.
كافئ نفسك بأي شيء تحبه بعد القيام بالعادة
تابع تنفيذ العادات، وهُنا يمكنك أستخدام تطبيق أو جدول بسيط
وقد شرحنا هذه في ذلك الموضوع: تطبيق يساعدك في بناء ومتابعة العادات
يسمى (Loop – Habit Tracker)

وآخيرًا إذا كنت تريد بناء آي عادة حاول أن تطبق عليها كل ما تم شرحه، ويمكنك أن تخبرنا في تعليق ماهي العادة التي تريد أكتسابها ونحن نساعدك بكيفية تطبيق قوانين بناء العادات الإيجابية عليها.

عن Omar Mahmoud

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!