كتاب أخبار الزمان بصيغة PDF

كتاب أخبار الزمان بصيغة PDF لإبراهيم بن سلوقية إليكم الحقيقة الكاملة

إليكم كتاب أخبار الزمان من ألترأس الكتاب الذي تنبأ فيه إبراهيم بن سلوقية بوباء شبيه بـفيروس كورونا، نعم هكذا أستطيع أن أكتب في بداية الموضوع إني أوفر لكم كتاب أخبار الزمان بصيغة PDF ولكن في الحقيقة لا يوجد دليل موثق على وجود شخصية بن سلوقية من الأساس، ولكن أنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أن يوجد شخص يدعى بن سلوقية تنبأ بما يحدث اليوم في كتاب منذ أكثر من ألف وخمسمائة سنة! وتوفي عام 463 ميلادياً، ولكن حتى الآن لا أحد يعرف الحقيقة المطلقة، بخصوص كتاب أخبار الزمان والكاتب إبراهيم بن سلوقية.

كتاب أخبار الزمان PDF

فماذا سنقدم اليوم؟ وهل يوجد كتاب يسمى أخبار الزمان للكاتب بن سلوقية؟ في حقيقة الأمر ما شغل بال الكثير من الناس في الوقت الحالي كتاب أخبار الزمان لإبراهيم بن سلوقية ولكن في الحقيقة لا يوجد دليل موثق لوجود لهذه الكتاب حتى الآن، وأعني بـ حتى الآن أن نحن في سنة 2020 ويدعون أن إبراهيم بن سلوقية توفى عام 463 ميلادياً، فبالتالي من الصعب وجود كتاب يظل كل هذه السنين محفوظاً وأيضاً يتوفر عبر الإنترنت! شيء هكذا يوجد في متاحف الإثار، فلا تصدق المواقع التي تدعي أنها توفر كتاب فات عليه أكثر من 1500 سنة بصيغة PDF، يجب أن تشغل عقلك عزيز القارئ.

في الحقيقة يوجد كتاب يسمى أخبار الزمان ولكن ليس لابن سلوقية، أسم وتفاصيل الكتاب (أخبار الزمان تصنيف المؤرخ الكبير أبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي) ونشر من قبل المكتبة الحيدرية العراقية عام 1966م، ويتوفر نسخة بصيغة PDF يمكنك تحميلها من خلال موقعنا كلام كتب عبر الرابط التالي:

إنتشار هذه الإقتباس من كتاب أخبار الزمان

شارك الكثير من الناس في البلاد العربية هذه المقتطف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويدعون أنه من كتاب أخبار الزمان لبن سلوقية.

حتى إذا تساوى الرقمان (20=20) وتفشى مرض الزمان منع الحجيج واختفى الضجيج واجتاح الجراد وتعب العباد ومات ملك الروم من مرضه الزؤوم وخاف الأخ من أخيه وصرتم كما اليهود وكسدت الأسواق وارتفعت الأثمان فارتقبوا شهر مارس زلزال يهد الأساس ويموت ثلث الناس.

كتاب أخبار الزمان PDF

بالطبع من السهل أنتشار الشائعات، ومن الغباء أن يصدقها الكثير من الناس، ولكن ربما يوجد بعض الحقائق ولكن لابد من دليل موثوق لكي يتم أثبتها، فلا تصدق أي شيء، والله أعلم بالغيب، ولكن إذا كان لديك بعض الحقائق ولديك دليل لها أتمنى أن تخبرنا في تعليق، وسوف نقوم بنشرها على موقعنا كلام كتب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!