شرح الممنوع من الصرف في اللغة العربية

شرحنا من قبل أداة الاستثناء والنفي في اللغة العربية، وفي هذا الموضوع نستعرض لكم، شرح الممنوع من الصرف (المنع من التنوين) في اللغة العربية، وما هو المصروف، وما هو الأسم الممنوع من الصرف، وحول بعض حالاته والخطأ الذي يقع فيه الكُتاب العرب.

ما هو المصروف في اللغة العربية

حول بعض حالات المنع من التنوين (المنع من الصَّرْف)

الاسم المَصْروف هو الذي يجوز أن يلحقه التنوين والجرُّ بالكسْرة.
أما الاسم الممنوع من الصَّرْف فلا يُنوَّن، ويُجرُّ بالفتحة نيابةً عن الكسرة.
وهناك أسماءٌ على وزن (أَفْعال) تنتهي بهمزة (غير زائدة) قَبْلها ألِفٌ زائدة.
وهذه كلُّها – باستثناء كلمة (أشياء) – مَصْروفة أي تُنوَّن.
ومن الخطأ أن تُعامَل معاملة (أشياء)! تقول: أنباءٌ؛ أنباءً؛ أنباءٍ.
ومن هذه الأسماء: آراءٌ، أخطاءٌ، أضواءٌ، أجزاءٌ، أعباءٌ، أبناءٌ،
آباءٌ، أنحاءٌ، أرجاءٌ، أزياءٌ، أحياءٌ، أبهاءٌ، أعداءٌ، إلخ…
أما (أشياء) فشذَّت سماعاً: فهي لا تُنَوَّن، وتُجرُّ بالفتحة نيابة عن الكسرة، نحو: هذه أشياءُ جميلةٌ؛ رأيتُ أشياءَ جميلةً. (لا يقال: أشياءٌ، أشياءً!) وفي التنْزيل العزيز: (يا أيها الذين آمنوا لا تَسألوا عن أشياءَ إنْ تُبْدَ لكم تَسُؤْكم).
– ومِثلُ (أفعال) المذكورة (إفْعال)، نحو: إملاءٌ، إحياءٌ، إعطاءٌ، إعياءٌ…

ومن الممنوع من الصرف (التنوين)

أ- كل اسم إيقاع وزنه (مَفاعِل) أو (مَفاعِيل) أي كلُّ جَمْعٍ كان بعد ألِفِ تكسيره:
– حَرْفان (وقد يكون أحد الحرفين مُدْغماً في الآخر)،
نحو: مساجد، معابد، دراهم، تجارب، طبائع، جواهر، … خَواصّ، مَوادّ، عَوامّ، دوابّ…
– ثلاثة أحرف أَوسَطُها ساكن، نحو: مصابيح، قناديل، دنانير، عصافير، مناديل، أحاديث، تهاويل، كراسيّ، أناسيّ (جمع إنسان)…
ب- الأسماء المنتهية بهمزة زائدة قَبْلها ألِفٌ زائدة. وأهمّ هذه الأسماء ما كان على وزن:
– فَعْلاء، نحو: صحراء، حسناء، شقراء، شمطاء، نجلاء، عمياء، لمياء، عرجاء…
– فُعَلاء، نحو: علماء، شعراء، جهلاء، شهداء، كرماء، زملاء، دُنآء (ج دَنِيء)…

– أَفْعِلاء، نحو: أنبياء، أولياء، أوفياء، أغنياء، أذكياء (مفرد كلٍ منها رباعي معتلّ اللام)، أطبّاء، أحِبّاء، أعزّاء، أذلاّء، أشدّاء… (طبيب، حبيب، عزيز، ذليل، شديد).
ج- ما كان من الأسماء وزنه (أَفْعَل) سواء كان صفةً مؤنثها فَعْلاء (نحو: أحمر حمراء، فلا يدخل في هذه المجموعة أَرْمَلٌ أرملةٌ!) أو عَلَماً (أحمد؛ أسعد) أو اسم تفضيل مؤنثه فُعْلى (أفضل، فُضْلى).

ملاحظة: لا يُجرُّ الممنوع من الصرف بالكسرة إلا في حالتين:

1- إذا اقترن بـ (أل) كقول الشاعر:
وإذا افتقرْتَ إلى الذخائِرِ لم تَجِدْ ذخراً يكون كصالح الأعمالِ
1- إذا أُضيف إلى اسمٍ بَعْدَه:
? لقد خَلَقْنا الإنسانَ في أحسنِ تقويم?.
ومن مظاهرِ الثقافة…

تعلم المزيد من اللغة العربية

وآخيرًا يمكنكم متابعة موضوعات تعليم اللغة العربية عبر هشتاج #قواعد_اللغة_العربية
ونقوم بعمل هذه الموضوعات من كتب أساتذة متخصصون في اللغة العربية، وتم كتابة هذه الموضوع
بالاعتماد على كتاب: نحو إتقان الكتابة باللغة العربية – للأستاذ والدكتور: مكّي الحسَني.

عن كلام كتب

كلام كتب، هنساعدك تقرأ. نعمل على نقل المعرفة من الكتب إليكم من جميع الكتب العربية. مثل كتب : (تطوير الذات - إدارة أعمال - علم النفس - تعليم - معلومات عامة - صحة وطب - روايات والأدب - التاريخ - قصص - العناية بالمنزل - العناية بالأطفال - هوايات وفنون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!