رواية موت صغير - محمد حسن علوان

رواية موت صغير – محمد حسن علوان

تحميل كتب مجانا أضغط هنا

وصف رواية موت صغير

  • سنة النشر: صدرت لأوّل مرة عام 2016
  • دار النشر: دار الساقي في لندن.
  • الجوائز: نالت الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017.

عن رواية موت صغير

تعبر رواية موت صغير عن سيرة ذاتية لحياة محيي الدين بن عربي المشهور واسمه بالكامل “محمد بن علي بن محمد بن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي” الشهير بـ محيي الدين بن عربي، أحد أشهر المتصوفين لقبه أتباعه وغيرهم من الصوفيين “بالشيخ الأكبر”، ولذا تُنسب إليه الطريقة الأكبرية الصوفية، فكتب عنه علوان منذ ولادته في الأندلس في منتصف القرن السادس الهجري وسردت الرواية الأحداث منذ مولد محي الدين وحتى تاريخ وفاته بدمشق، فقد تناولت أهم الأحداث والتنقلات التي شهدها البطل خلال رحلاته من الأندلس غربًا وحتى أذربيجان شرقًا، مرورًا بالمغرب ومصر والحجاز والشام والعراق وتركيا، والتي عاش فيها الكثير من التجارب الصوفية.
وخلال قراءتك للرواية تجدها تسير في مسارين وزمنين مختلفين حيث يولد ابن عربي في “مرسيه” ويتوفى في حلب بسوريا وبين الرحلتين أمورا تجري وأحداثا تقع وبلاد يزورها البطل.

اقتباسات من الرواية

“قال لي أحد المعزين: “آخر الأحزان ياسيدنا”. ما أسخف هذه العبارة. لا هي أمنية فتتحقق و لا دعاء فيستجاب. كلما رددها أحدهم سمعها الناس هكذا:”آخر الأحزان” و سمعتها أنا هكذا:”أتمنى لك الموت عاجلاً قبل أن يصيبك الحزن التالي”. من نحن بلا أحزان؟ كيف نأمن على أنفسنا بدونها ألا نتيه في أودية الغفلة مثل شياهٍ ضالة؟”

“كل شيء يمرّ به الإنسان في حياته لا بد منه. كل شأن هو ضرورة. كل حدث هو حاجة ملحة. كل أمر نمر به من فرح أو حزن، من سلم أو حرب، من حب أو كره، هو نفسٌ من أنفاسنا لو لم نمرّ به لاختنقنا وعدنا إلى العدم”

“لأن الأحلام يا أخي إذا تأخرت في صدرك تفسد، وإذا باتت في نفسك سنة بعد سنة تشوبها الشوائب وتتراكم فوقها أتربة من الأنانية والحسد والملل واليأس. رضا الله يخلقك مرةً أخرى بقلبٍ جديد وأحلامٍ نظيفة.”

“و أشعر كأن كل حلم من أحلامي و أمنية من أمنياتي قد خرجت من نفسي و صعدت إلى السماء فشُذبت و رُتبت و عُدلت و صيغت في حال أطهر ثم أُعيدت إلى صدري مرة أخرى. لأن الأحلام يا أخي إذا تأخرت في صدرك تفسد، و إذا باتت في نفسك سنة بعد سنة تشوبها الشوائب و تتراكم فوقها أتربة من الأنانية و الحسد و الملل و اليأس. رضا الله يخلقك مرةً أخرى بقلب جديد و أحلام نظيفة.”

نبذة عن الكاتب محمد حسن علوان

الروائي محمد حسن علوان كاتب الرواية التي نحن بصدد الحديث عنها اليوم والذي ولد عام 1979 في السعودية تحديدا الرياض، وله العديد من الروايات وعمل في صحيفتي الشرق والوطن السعودتين لمدة 6 أعوام، وله العديد من الكتابات الصحافية بالجرائد العالمية مثل الجارديان البريطانية والنيويورك تايمز ونال الجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها العاشرة عن روايته تلك “موت صغير” .
وقد اختير” علوان” كأفضل كاتب روائي من وسط 39 كاتب عربي في سن الشباب، وتم ترشيح روايته الشهيرة” القندس” للجائزة العالمية للرواية العربية.

الرأي الشخصي

تعد الرواية حقيقة من أروع الروايات التي جمعت بين حدثين تاريخيين الواقعي الخاص بالبطل والخيالي الخاص بالروائي وإن اعتبر البعض ذلك نقد يؤخذ على “علون”

آراء الآخرين الناقدة

يرى البعض أن الرواية تنشر الفكر المتصوف من خلال سرد الأحداث والتفاصيل حيث يرى علوان أن ابن عربي لم ينجو من السجن إلا من خلال شفاعة ذلك الشخص الذي حضر من الآخرة سيرا على الهواء وهذا زج باسم ابن عربي الفيلسوف الكبير، وايضًا يمكنك معاينة الرواية عبر جوجل بوك من هنا، حيث يوفر أكثر من سبعون صفحة للتصفح مجانًا، ويمكنك من شراء الكتاب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!