رواية ملائك نصيبين – أحمد خالد مصطفى

أعلن الكاتب والطبيب المصري، أحمد خالد مصطفى منذ أيام أنه على أعتاب نشر رواية جديده وهي رواية ملائك نصيبين وستصدر الرواية ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في عام الجاري 2019 لم يتحدث كثيرًا عن الرواية ولم يُفصح عن أي تفاصيل ولكن ماذا تتوقع أن يكتب كاتب روايتي:
أنتيخريستوس
أرض السافلين

بالتأكيد سيصطحبنا الكاتب في رحلة تاريخيه أخرى لا تخلو أبدًا من التشويق والمُتعه

مراجعة رواية ملائك نصيبين بقلم الروائي: عبد الرزاق طواهرية

استُهلّت معرفتي الشخصيّة بصديقي الكاتب المصري الدكتور أحمد خالد مصطفى،
(مؤلف ثنائية انتيخرستوس وأرض السافلين)،
قبل سنة من الآن حين عرضتُ عليه الاطلاع على روايتِي الأولى “شياطين بانكوك”
قبل طباعتها فكان لي ما أردت، حيث أعرب لي عن إعجابه بفكرتها.
الصيف المُنصرم كنت قد وجهتُ له دعوة للحضور إلى معرض الجزائر الدولي للكتاب سيلا 2018
بغية توقيع روايتيه بين جمهوره في الجزائر،
وقد قبلها ولكن أمرًا ما عكّر قدومه في اللّحظات الأخيرة وقد وضّح لي الأمر وأعتذر.
قبل أشهر قليلة انتابني الفضول حول روايته الجديدة الموسومة
بـ “ملائك نصيبين”، كنت أتابع المقتطفات التي يضعها على صفحته الرسميّة محاولاً أن أحزر مضمون الكتاب
، وشاءت الأقدار أن يجمعني حديث جديد مع صديقي أحمد
انتهى بإرساله لي عمله الجديد لأطلع عليه وأضع تقييمي له بحياديّة كقارئ لا كناقد. فالثقة التي وضعها في شخصي زادتني احترامًا له، خصوصًا وأن عمله لم يصدر بعد.
ثم
شغّلتُ موسيقى:
Clint Mansell – Death is the Road to Awe
وبدأت في التهام صفحات الكتاب…
ولم أعي إلاَّ وقد بلغت الصفحة 105 في ظرف وجيز،
راجعت عدد صفحات الرواية لأجدها قرابة 400 صفحة،
فقلت في نفسي هل أنهي قراءتها اليوم!
أم أتحمل فضولي المُتمرّد الذي ضيّق عليّ الخناق وجعلني أغلق على نفسي في الغرفة وأتابع القراءة حتَّى أكتشف ما جاء في الصفحات التّالية…
لم أنهي الرواية بعد ولكن من فرط التشويق وجدت نفسي أقفز إلى الفيسبوك لأدوّن لكم ما حمله قلبي من حماسة
جرّاء غوضي في أعماق “ملائك نصيبين”.
أعزائي لن أحدثكم عن الشخصيّات أو عن الزمكان،
فإن فعلت أكون قد أفسدت لكم متعة قراءتها،
ولكنّي سأوضّح لكم التغيّر الايجابي الملحوظ في قلم الكاتب، والذي أبهرني صراحة.
تشبّعت الرواية بوصف دقيق ومستمر،
واضح وقوي لدرجة تجعلك تشتم رائحة تراب الجبل الذي يقف عليه أحد شخصيات الرواية،
وتتحسسُ الوجه الجميل الناعم لحسناء عربية أخذت مكانًا مميّزًا في أحد فصول الكتاب،
وصفٌ ذكرني بالكتب العربية القديمة التي لا زالت تحفظ أصالة مفرداتها وحلاوة ألفاظها،
لغة سليمة حكيمة تحاكي زمان الرواية وكأنَّ كاتبها عايش صُلب الأحداث ونقل لنا ما يحدث بواقعيّة خلت من كل شائبة، أذكر جيّدًا مشهدًا رائعًا كنت قد قرأته عدّة مرّات بعد أن تفنّن الكاتب

في رسمه لنا بقلمه لينهيه فنّان بارع بلوحات ناطقة
تترجم مخيلتك عزيزي القارئ من مجرّد أفكار إلى كيانات حقيقيّة تسبح في خيالك وواقعك.
أعجبت كثيرًا بنهاية الفصل الأوّل والتي أشفت غليلي في أحد شخصيّات الرواية، سألت الكاتب عن تلك النهاية فأخبرني أنه كتبها في حالة من الغضب،
لذا جاءت قويّة وعميقة تستهدف المشاعر قبل البصر.
“ملائك نصيبين” أعتبرها من الآن المنافس رقم واحد لرواية انتخريستوس،
مبارك لأخي أحمد خالد مصطفى عمله الجديد،
وأقول له بصريح العبارة: سيكون كتابك حديث الكل مطلع السنة الجديدة بحول الله.
ملاحظة: الحكم النهائي عن العمل يأتي بعد صدوره الرواية.

رواية ملائك نصيبين ومن هو أحمد خالد مصطفى

من هو الكاتب أحمد خالد مُصطفى هو كاتب روائي مصري من مواليد القاهرة عام 1884 نشر ورقيًا روايتين فقط حتى الآن وهم:

أنتيخريستوس
أرض السافلين
وله العديد من الروايات والقصص المنشوره بشكل إلكتروني وأغلبها في أدب الرعب على الرغم من كونه لم ينشر رواية واحدة في أدب الرعب حتى الآن.

روايات الكاتب أحمد خالد مصطفى

الجميع يتوقع أن تكون رواية ملائك نصيبين رواية تاريخيه وهذا لأن الكاتب لم يَكتُب سوى روايتين فقط وكلاهمَ له خلفيه تاريخيه فالكاتب يحب العبث مع التاريخ يدخل فيه ويقدمه لنا كـ وجبه مُمتعه ولا يتوقع أي شخص أن يترك الكاتب هذه “المهمة” قريبًا خاصة وأن اسم الكاتب أسم مُقترنًا بـالروايات التاريخيه وخاصة رواية “أنتيخريستوس” التي حققت شهرة الكاتب فعلًا هذا تخميني أنا للرواية والآن لماذا لا تُخبرني أنت ماذا تتوقع أن يقُدم أحمد خالد مصطفى في روايته القادمة ملائك نصيبين؟

عن أحمد سمير حسن

كاتب روائي وقاص ومدون ونصف شاعر كتب شعرًا أعمل في إدارة المواقع الإلكترونية والتسويق الإلكتروني وأهوى الملاكمة والسينما والأدب وأكتب عن كُل ما أهوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!