رواية قاسي ولكن احبني - وسام اسامة
رواية قاسي ولكن احبني - وسام اسامة

مُلخص رواية قاسي ولكن احبني – وسام اسامة

ملخص ونبذة عن رواية قاسي ولكن احبني، الحياة عبارة عن تجارب يمر كل منا بها منا من يقوى عليها ويتحملها ومنا من يعجز أمامها فيصبح قلبه قاسى ويصبح جانى بدلاً من مجنى علية فنحن الآن نتعرف على أدم الصياد ذلك الشاب الوسيم الذى يبلغ من العمر ٣٠عام ذلك الشاب الذى تركتة امه وتركت له طفولة معذبة ومشتتة ليصبح أدم قاسي القلب لايفرق معه لتعود بعد ما اصبح شاب لتجد أن ابنها أصبح عدوها.

قصة رواية قاسي ولكن احبني

نجد تلك الفتاة الجميلة الهادئة تقى التى تبلغ من العمر ٢٢عام تلك الفتاة اليتيمة التى لا تملك من الدنيا سوى جدتها وصديقتها هند ليقودها حظها التعس للعمل في شركة الصياد التى يديرها أدم ذلك المغرور وفى اليوم التانى يوم ملئ بالحيوية والنشاط لتذهب الى عملها الجديد في شركة الصياد فعندما ذهب أدم إلى مكتبة ليجد فتاة تجلس علي المكتب ترتدى الحجاب في وجة ملائكى فوقف أمامها وتكلم معاها بكل غرور واجهاتها وهى لم ترد علية الإهانة لأنها لم تكن تعرفة ولكنها سلبت قلبة وشغلت بالة تلك التى ظهرة لة من العدم ولينتهى به المطاف للسقوط فى بحر هواها وبعد كثير من المشاحنات بينهم لينتهى به إلى الزواج من تقى حبيبتة! التى طالما تمناها ولكن كان هناك من يخطط الى هدم هذة السعادة ولكن للأسف هى أمة التى طالما كانت قاسية القلب كانت تفكر في كيفية سقوط ابنها للحصول على اموال زوجها الاول وكانت تقي تتمنى أن تحصل على طفل من أدم ولكنها لم تكن تعلم أن لادم قصة مريرة مع الأطفال لينقلب أدم إلى نصفين نصف يحب ونصف يكرة لم يكن أدم يعلم لماذا كسر قلب حبيبتة ولكنة دفن وجهه فى صدرها لتشرق شمس جديده.

اقرأ الجزء الاول من رواية قاسي ولكن احبني

الحياه عباره عن تجارب كل منا يمر بتجربه مؤلمه من الحياة نصف من البشر يتحسن ويكون قوي
ونصف اخر يصبح اسوأ لتتمكن القسوه من قلبه فيصبح الي جاني بدلا من مجني عليه
اما النصف الاخر يصبح تائها في تجارب الحياه
ليكون مصيره الاخير الهاويه

في مدينة الاسكندريه عروس البحر تحديدآ في قصر ادم الصياد ذو الثلاتون عاما
قصر يدل عليه الفخامه والثراء والاثاث الراقي
والرخام الامع واللوح الثمينه اقل ما يقال عنه قصرا
كان ممد جسده علي الفراش الوثير واضع يده خلف رأسه ينظر الي سقف الغرفه في شرود
ولد يبكي من اعماقه وهو ممسكا ف ملابس والدته ماما ماتسبنيش ونبي ياماما ماتمشيش ليصرخ به والده سيبها ياادم هي مش عيزاك اصلا ليجذبه له لتنظر الام فريده الي الطفل بلا مبالاه وتحول نظرها الي زوجها احمد الصياد خدو انا اصلا مش عيزاه انتا اصلا الي غصبتني اجيبو مكنتس عايزه اطفال فا ربيه انتا احمد وهو مصدوم مش فارق معاكي ابنك يافريده انتي اكيد مش ام انتي واحده ميهمهاش غير نفسها وبس انانيه لا وخاينه كمان فريده بستهزأ وانتا ملاك بص يااحمد طلقني انا معتش عيزاك انا هتجوز الي احسن منك ادم ببكاء مامي خليكي معايه ماما متسبنيش ليقول احمد بقسوه انتي طالق يا فريده طالق اختفي من حياتي مش عيزك ف حياتي لا انا ولا ابني ولو شفتك هقتلك لتخرج الام من القصر وتترك ابنها يبكي بأوجاعه قطع شروده رنين هاتفه ليتنهد تنيده حاره يفرغ فيها وجع الماضي وقسوته ليرد علي هاتفه بصوت رجولي الو ليجده صديقه عمار عمار’ايه ياادم انتا فين ادم: انا ف البيت هلبس وجاي عمار: طب تعالي عشان مندوبين شركةجايين كمان ساعتين ولازم تبقا موجود ادم: ماشي حضرلي ورق المناقصه وملف الصفقه الجديده وانا جاي دلوقتي عمار: ماشي سلام اغلق الهاتف ونظر الي الفتاه النائمه بجواره شبه عاريه التي تعرف عليها ليلة امس واصطحبها الي قصره ليفعلو ماحرمه الله نظر لها بستهزأ وردد كلكم واحد كلكم صنف
ثم نهض وابدل ملابسه الي حله سوداء وقميص ابيض يبرز عضلاته وجسده الرياضي
ووضع عطره المفضلhogoوسرح شعره الكثيف الاسود ونظر الي هيئته ف المرأه وابتسم ف ثقه وغرور
ليسمع صوت انوثي
الفتاه بأعجاب صباح الخير يابيبي
لينظر لها بسخريه وقال بصوت قوي ساخر هتلاقي عندك فلوس علي الكومودينو خديهم
والبسي هدومك وبرا
لتنظر له الفتاه بصدمه فارهه شفتاها
ها
ليقول لها بقسوه وقتك خلص خلاص ياقطه اتبسطنا شويه واديتك فلوس عشان كلو بحسابو فا برررررا
ثم يترك الغرفه بل القصر بأكمله ويتوجه الي امبراطوريه ادم الصياد
وعقله يردد جمله واحده كلهن خائنات يبحثون عن متعاتهم ولايهتمون بشئ سوا بأنفسهم فقط واقسم ف نفسه انهو سيقهر حواء سينتقم من اي انثي تدخل عالمه المظلم

في منزل يبدو عليه البساطه تقف فتاه ف المطبخ تحضر وجبه الافطار
فتاه متوسطه الطول صاحبت العينين البندقيه التي تحجب جمالهمها نظاره نظر كبيره
والوجه الابيض المستدير والوجنتين الورديه والشفاه المنتكزه والشعر الاسود الغزير الاملس
وتداريه تحت حجابها الوردي الذي يتماشا مع بشرتها الناعمه ووجها الذي يوحب ببرائه الاطفال والجسد الممشوق وتردي جيب من اللون الاسود وقميص ابيض
وهي تقي التي تبلغ من العمر22عاما فتاه هاديه تخرجت من كليه تجاره انجلش محبوبه هادئه طيبه القلب ولكن شرسه عند اللزوم
ليس لديها صداقات سوا صديقتها المقربه هند
تذهب الي غرفه جدتها وونيستها الوحيده ف الحياه تقي : تيته قومي افطري وخدي علاجك عشان اروح الانتر ڤيو الجده بحنيه: ماشي ياحببتي ربنا يوفقك بس انتي فطرتي الاول تقي ببتسامه متوتره: ماانتي عارفه ياتيته انا لما بكون متوتره مش بعرف اكل وانا قلقانن بسبب الانترڤيو خايفه متقبلش الجده ببتسامه مطمئنه : متاخفيش ياحببتي ان شاء الله هتتقبلي تقي وهي تقبل يد الجده : يارب ياتيته يارب يله سلام
لتذهب الي مصير لا تعرفه يخفيه القدر

في مكتب ادم الصياد
ادم بثقه ممزوجه بحده: طبعا انتو ليكو الشرف انكو تتعملو مع امراطوريه الصياد
شروط التعاقد قدامكو اهي عجبكو ولالا
ليومئ مندوب الشركه رأسه ف توتر بالغ ويقول : بس ياادم بيه شروط العقد لصالح شركتك بس والعقد لازم يضمن حقنا احنا كمان دا غير الشرط الجزائي كبير اوي
ادم بصوت هادر: هو دا الي عندي عجبكو اهلا وسهلا مس عجبكو بسلامه
ليقول المندوب بتوتر اكبر: ح حاضر يافندم هبلغ الشركه والرد هيكون عندك بعد بكره
ادم : بثقه اخر معتد معاكو بكره بعد كدا العقد Finished
المندوب وهو يجمع اوراقه : ت تمام يافندم
ليخرج المندوب
ليبتسم ادم بثقه*

رواية قاسي ولكن احبني بقلم وسام اسامة

  • اذا كنت تريد الجزء الثاني اترك لنا تعليق “كومنت”
  • اقرأ ايضاً موضوع قد يعجبك: رواية لن ينتهي البؤس للكاتب محمد طارق

عن دينا يحيى

انا دينا يحيي خريجة سياسة و اقتصاد بحب القرائه جداااو بعشق الروايات بكل انواعها و بعشق كتابة الروايات كمان

تعليق واحد

  1. انا بس عزيزه اعرف انا خلصت ٣اجزاء في أجزاء تانيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!