التصنيفات
مقالات

مُلخص رواية في ممر الفئران – الدكتور أحمد خالد توفيق

عالج المؤلف هذه الرواية “في ممر الفئران” عن قصة كان قد كتبها ضمن سلسلة روايات جيب وهى (أسطورة أرض الظلام) ولكنه قد غير أبطال القصة ، وغير بعض الأحداث وغير أيضا النهاية، كما أنها أكثر عمقا وحبكة.

قصة رواية في ممر الفئران

وتحكى الراواية عن سقوط نيزك عملاق على الأرض فدمر أمريكا وحجب الضوء عن باقى سكان الأرض، وقد استغل بعض الحكام ذلك باسم (القومندان) ليتحكموا فى جميع الشعوب فأغرقوهم فى الظلام لدرجة ان اشعال النار او اى ضوء أصبح جريمة، وعلى الطرف الآخر كان هناك (النورانيون) الذين يقومون بمقاومة (القومندان) وهم ينتظرون المخلص الذى يقودهم للخروج من هذا الظلام، وكان ( الشرقاوى ) بطل هذه القصة هو ذلك الرجل، وقد دخل (الشرقاوى) غيبوبة عجيبة وبينما هو فى المستشفى قد انتقل الى هذا العالم وعاش تلك المغامرة وجسدة لا يزال فى المستشفى، وهكذا تستمر الأحداث المشوقة والمغامرات التى يعيشها ذلك البطل فى عالم الظلام وكيف تكيف الناس على هذا الوضع وكيف اصبح حالهم.

نهاية رواية في ممر الفئران

حتى نصل الى النهاية وتكون غير متوقعة نهائيا ومختلفة تماماً عن رواية ( أسطورة أرض الظلام )، فتكون النهاية بعدم انتصار البطل على أعداؤاه كما نحن معتادين فى أغلب الروايات والقصص، بل بانضمام (الشرقاوي) الى عالم الظلم والإفساد بل ويصبح رئيسا لهم، وبذلك تكون أكثر واقعية، وللرواية بعد سياسي فيصور فيها المؤلف كيفية فساد بعض المسؤلين وتضحيتهم بأرواح الناس فى سبيل مصالحهم الشخصية، وقد عالجت الرواية بعض القضايا مثل الفساد والجهل والفقر وغيرهما.

إقتباسات من رواية في ممر الفئران

“عندما يكون على الجهاز العصبي تحمل ما فوق طاقته، فإنه يتعامل مع الحدث بطريقة أقرب إلى اللامبالاة، أقرب للملل”

“الثورات لا تقوم ضد الطغاة، بل تقوم ضد البلهاء أولا. عندما يصير ثلاثة أرباع الشعب ضدك، و قد آمنوا أن الطغيان أمر إلهي، و أنهم أسعد حالا تحت سلطة أبوية غاشمة .. عندها يصيروا متأهبين لرجمك”

“هل يتوقعون أن تتحسن الأمور؟ الأمور لا تتحسن أبدا. تاريخ البشرية هو حشد من الحماقة والمصائب. فقط يتطور العلم. وتطور العلم لا يمد يد العون للأخلاق، لكنه يجعل الشر أكثر براعة وتعقيدا. قارن بين آثار حرب طروادة وبين القنبلة الهيدروجينية.. قارن العهر فى أثينا القديمة بأعياد “ماردى جرا” المعاصرة ونوادى التعرى وتجارة البورنو. لقد انحدرت البشرية إلى القاع وحان الوقت كى تمحى.”

“أنت قد هزمت وسحقت..
مديرك أقوى منك.. زوجتك أقوى منك.. أولادك أقوى منك..المجتمع كله أقوى منك. أنت لا تقدر على ركل كلب في زقاق لأنه سيمزقك، ولا تجرؤ على تحدي ضابط شرطة أو مسؤول كبير لأنه سينهي مستقبلك. أنت لا تجرؤ على ذكر آرائك السياسية، ولا تجرؤ على مصارحة امرأة تشتهيها بأنك تشتهيها.. هذا بالطبع قبل أن تنتهي لفظة اشتهاء من قاموسك.. لا تجرؤ على ذكر رأيك في الدين أو المجتمع أو الناس. الكون هرم مقلوب يسحقك. الكون قد خرج للظفر بك، وأنت بلا مخالب.”

“كما هم العامة الجهلة في كل مكان وزمان.. يعيشون العبودية ويهوون الخضوع، ويقنعون انفسهم انهم يكرهون ما يكرهه الحاكم ويحبون ما حبه. اي انك لا تطيع الحاكم بل تطيع نفسك اولاً فاذا حاول احد ان يوقظهم من غيبوبتهم مزقوه تمزيقاً”

“لا يتعلق الأمر بخيانة أو إخلاص.. لو منح أي منا هذه التجربة لاختار النور مهما كان الثمن . من السهل أن نتفلسف ونحن نجلس على الشط نبلل أقدامنا بمياه الغضب،لكن لا نجسر على السباحة . الثائر الذي لم يختبر يظل ثائرا.”

“كان يجد في الأمل الذي لا يستند إلى منطق أو قدرات نوعًا فاحشًا من الإهانة .. محاولة مثيرة للشفقة . ثمة درجة من النبل في القنوط .. ثمة بطولة في اليأس بالتأكيد . لهذا يتصلب الفأر ثابتًا و يحملق في الأرض عندما يقف أمامه القط .. لهذا يقف المحكوم عليهم بالإعدام في ثبات فوق طبلية المشنقة . لتكن هزيمتك نبيلة .”

“هذا اللقاء هو البذرة الأولى لعمل أحمق .. عمل قد يتطور ويورق.. بعد أعوام سوف يقال إن هذه لحظة ميلاد الثورة المباركة، أو هي لحظة الخيانة التي سيدفعون حياتهم ثمنا لها . لا أحد يدري، فالتاريخ يكتبه المنتصرون دوما .”

“أحيانًا نسخر ممن يتوقعون منا الأفضل، ثم نكتشف أنهم كانوا على حق وأننا أفضل مما تصورنا”

اقرأ ايضا للدكتور أحمد خالد توفيق

بواسطة دينا يحيى

انا دينا يحيي
خريجة سياسة و اقتصاد
بحب القرائه جداااو بعشق الروايات بكل انواعها
و بعشق كتابة الروايات كمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.