رواية باريس لا تعرف الحب - محمد طارق
رواية باريس لا تعرف الحب - محمد طارق

رواية باريس لا تعرف الحب – محمد طارق

عن مؤلف رواية كتب رواية باريس لا تعرف الحب الكاتب الشاب محمد طارق، فهو كاتب وباحث إلكتروني في مجال علم النفس، حيث إنه إتجه إلي كتابة الروايات وهو في عمر الحادية عشر ولكن تم نشر أول كتاب له تحت عنوان جرعة نيكوتين وكان في عام 2015م وتوالت العديد من كتاباته حتي أصبح من أفضل وأشهر الكتاب الموجودين في الوقت الحالي لما تتميز به كتاباته من تشوق وإبداع وتميز يجذب إليه القارئ.

نبذة عن رواية باريس لا تعرف الحب

لجأ الكاتب محمد طارق إلي كتابة الرواية بطريقة واقعية ووصف كافة أحداثها كما يحدث في الواقع وتحاكي أيضا الحقيقة بشكل كامل ومميز، حيث ظهر معظم شخصيات الرواية وكأنهم شخصيات حقيقية موجودة في حياة القارئ، حيث وصف الكاتب في روايتهم جميع الشخصيات الموجودة في عالم الواقع، فتجد في الرواية الشخصيات الوفية الطيبة الموجودة في حياتك والتي تتمني لك الخير والسعادة، وتجد أيضا أعدائك الموجودين في كل مكان حولك ولا يتمنوا لك إلا السوء، ويمكنك أيضا أن تجد نفسك بشخصيتك الواقعية داخل الرواية.

تصف رواية باريس لا تعرف الحب الإجواء الواقعية الموجودة في حياتنا، حيث توصف هذه الرواية لحظات الحب والحزن والوجع والإنكسار بكل تفاصيله وحالاته، تستطيع هذه الرواية أن تأخذك ألي مكان بعيد كأنك تعيش واقع حياتك بكل تفاصيله وتصف مابداخلك من وجع وإنكسار يجعلك تلجأ أكثر إلي العقلانية والنضج.

مواضيع قد تعجبك ايضا عن روايات الكاتب محمد طارق

إقتباسات من رواية باريس لا تعرف الحب

“اللعنة على أولئك الذين يعطون لنا كل شيء، ومن ثم يرحلون فجأة؛ ليتركونا كورقة في قلب الإعصار، تتمايل وتترنح دون مأوى”

“من قال أن المدينة التي تقصف بها الحرب تعود مشرقة كما كانت حتى و إن عادت آمنة ، يبقى هناك جزء محطم تماماً”

“فاللذين عرفوا الواقع والحقيقة عاشوا في ألم وحزن لاينتهي فهنيئاً لمن لم ينضج بعد”

“لكن حين يأمر القَدَر فلا قيمة للوقت..”

“لكن ثمة نهايات تبقى عالقة في الذاكرة، تفتك بنا في صمت”

“مادمت تعيش على الأرض .. فتوقع كل شيء، فلا أحد فوق الطبيعه البشريه”

“أول ليلة في الغياب هي الأصعب على الإطلاق”

“كانت بشاعة رحيلها ذنبا لن يغتفر ابدا”

عن منار عمر

منار عمر .. خريجة تربية نوعية تكنولوجيا التعليم .. خبرة سابقة في كتابة المقالات في جميع المجالات .. أتطلع إلي تنميه هوايتى ومهاراتي في الكتابة والعمل في مجال تخصصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!