رواية العنيد - ألاء حسين العجماوي
رواية العنيد - ألاء حسين العجماوي

رواية العنيد – ألاء حسين العجماوي

ألاء حسين العجماوي كاتبة مصرية تقوم بكتابة روايات رومانسية وتعتبر رواية العنيد من اشهر كتابات الكاتبة ألاء حسين علي الرغم انها رواية قديمة فهي من الروايات الرومانسية الاجتماعية التي تظهر مدى حب البنات للدراما الكوريا، حيث يفضلها الكثير من القراء البنات، وفيها رحلة سفر إلى كوريا، وسوف تعرف أكثر من خلال قراءة أحداث الرواية، ونُشرت عام 2015، عن مؤسسة ابداع للنشر والتوزيع.

أحداث رواية العنيد

تدور أحداث رواية العنيد حول بطلة الرواية وهي فتاة تبلغ من العمر اثنين وعشرون عام تعمل في شركة كورية، وهي المسئولة عن الاعلانات في الشركة ولكنها كٌلفت من قبل الشركة بالعمل في الفرع الموجود في كوريا الجنوبية، لذلك قررت السفر الي كوريا.

أحداث السفر الي كوريا

هناك تعرفت علي بطل الرواية وهو (هيون بن) نائب مدير الشركة في كوريا وبرغم العناد الكثير الذي صار بين ألاء وهيون الا انه صارت هناك علاقة حب جميلة بينهم واصبح هيون يخاف علي الاء كثير اتذكر مشهد من مشاهد الرواية التي قام بها هيون انه صعد مع الاء الي الدور الحادي والعشرون لان الاء تخاف من المصعد فصعد معها حتي يقوم بطمئنتها.

والجميل في الامر برغم اختلاف الثقافة والعادات والتقاليد بين الاء وهيون وكذلك البلد الجديدة التي تعيش فيها الا انها تمسكت بقيمها واخلاقها ودينها فقامت بترتيل القران الكريم والأذكار، وكذلك احترامها لاهلها واحترام اهلها لها حيث يتابعون جميع تحركاتها علي الرغم انها في بلد اخري تماما عنهم، وانتهي الامر بزواج الاء من هيون، في الحقيقة ما اعجبني أيضًا في نهاية رواية العنيد عندما كانت الاء تمشي بجوار هيون قام هيون بالامساك في يد طفلة صغيرة علي اعتبار انها يد ألاء فاعجبني كثيرا روح الفكاهة والمرح التي يتسم بها ابطال الرواية.

أقتباس من الرواية

كلما اسرعت، كان ذلك أفضل..
صعدًا إلى المصعد وضغط هيون بن زر دور العشرين، و عندما
وصلا للدور العاشر توقف المصعد فجأة، فقالت الاء بصوت مضطرب:
هل وصلنا؟
قال هيون بن باستغراب:
لا، لم نصل بعد
إذن، لماذا توقف؟
و قبل أن يجيب هبط المصعد، ثم أرتفع، ثم هبط، ثم أرتفع، و في كل مرة ينخلع قلبها من مكانه.
قالت و هي بالكاد تستطيع التنفس:
ما الذي يحدث
لا اعرف..

تقييمي رواية العنيد

رواية العنيد عبارة عن مسلسل كوري يجمع بين شابة مصرية وفتى كوريا فهي بالنسبة للبنات رواية متميزة ذات أحداث رائعة، وكذلك السرد الرائع في ترتيب الاحداث لذلك تقييمي للرواية بـ 4 درجات من 5 وفي أنتظار تعليقاتكم أصدقائي القراء.

عن خيرية عبدالعظيم

كاتبة في موقع كلام كتب وموقع الكاتب درست ماجستير في التصميم الصحفي بجامعة المنصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!