رواية البحث عن الزمن المفقود - مارسيل بروست
رواية البحث عن الزمن المفقود - مارسيل بروست

رواية البحث عن الزمن المفقود – مارسيل بروست 1908

عن هذه الرواية: تعتبر رواية البحث عن الزمن المفقود من أهم روايات الكاتب الفرنسي مارسيل بروست، وهي أيضا من أكثر الروايات شهرة منذ أن تم إصدارها، وهى من أكثر الروايات التي تعبر عن النتاج الفكري والعقلي للكاتب، فقد أستغرق الكاتب مارسيل بروست ما يقارب من ثلاثة عشر عاما في كتابة هذه الرواية حيث أنها تتكون من سبعة أجزاء، ولكن ظل الكاتب يكتبها حتي رحل عن عالمنا بدون أن يكتمل من كتابتها لأنها في الأصل تعبر عن مراحل الزمن وفي الحقيقة الزمن لا يكتمل أبدا لذلك ظل مارسيل بروست يكتبها من عام 1908 حتى عامل 1927.

أحداث رواية البحث عن الزمن المفقود

تتكون رواية البحث عن الزمن المفقود من سبعة أجزاء متتالية وهم عبارة عن:

“الجزء الأول” وقد جاء بعنوان “جانب منزل سوان ويتحدث فيها الكاتب عن شخص يهودي يسمى سوان ويعرض مسيرة حياته في المجتمع الفرنسي، ولكن في البداية رفض بعض الناشرين نشر الرواية للكاتب ولكن نشرت بعد ذلك بعد عرضها علي الأديب الفرنسي “أندريه جيد”

“الجزء الثاني” ويحمل هذا الجزء عنوان ” في ظلال ربيع الفتيات” ونشر هذا الجزء عام 1919 بعد تأخير ما يقرب من خمس سنين علس نشرها وهذا بسبب وقوع الحرب العالمية الثانية، وحصل علي جائزة غونكور عام 1919م.

“الجزء الثالث” وجاء هذا الجزء بعنوان “جانب منزل غرامنت” وفي هذا الجزء يتحدث عن الحرب والخدمة العسكرية وقد تم نشره في عام 1921م.

إقتباس من رواية البحث عن الزمن المفقود

العادة! إنها مدبر ماهر ولكنه بطيء جداً يبدأ بتسليم تعقلنا للألم على مدى أسابيع في دار سكن مؤقتة، ولكن فكرنا سعيد على الرغم من ذلك في العثور عليها لأنه بدون العادة، وإن اقتصر على وسائله الخاصة، فسيعجز عن جعل أي منزل قابل للسكن ، وربما كان جمود الأشياء من حولنا مفروضٌ عليها من جرّاء يقيننا بأنها هي نفسها ولا شيء سواها، ومن جراء جمود فكرنا في مقابلها.

” الجزء الرابع” وهو يحمل عنوان ” سودوم وعموره”.

” الجزء الخامس” يحمل هذا الجزء عنوان ” السجينة” وهي عبارة عن شخصية هامشية ظهرت ف الجزء الأول في رواية إلي سوان ولكنها تظهر في هذا الجزء كشخصية رئيسية، وهو يناقش انهيار الطبقة الأرستقراطية الفرنسي وعدم صعود الطبقة البرجوازية إلي الحكم.

” الجزء السادس” وتحمل هذه الرواية إسميين وهما “الشاردة” أو ” ألبرتن في أرض الشتاء” وهو يتحدث فيها عن الفكر الصهيوني ولكنها غير مكتملة بسبب وفاته، ولكن أخوه أعتمد علي صنع مسودات لنهاية الرواية لذلك هناك اختلاف بين طبعة وأخري.

” الجزء السابع” وهي تحمل عنوان ” الزمن المستعاد” وهو يتحدث فيها الكاتب عن باريس في فترة الحرب العالمية الأولي، وقد بدأ مارسيل بروست كتابة هذا الجزء مع الجزء الأول وكان  يعيد النظر فيها كثيرا ويضيف عليها، وهي ايضا لما تكتمل ونشرت بالمسودات التي أحدثت اختلاف في جودتها.

عن منار عمر

منار عمر .. خريجة تربية نوعية تكنولوجيا التعليم .. خبرة سابقة في كتابة المقالات في جميع المجالات .. أتطلع إلي تنميه هوايتى ومهاراتي في الكتابة والعمل في مجال تخصصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!