اغتصاب ولكن تحت سقف واحد
اغتصاب ولكن تحت سقف واحد

رواية اغتصاب ولكن تحت سقف واحد – دعاء عبد الرحمن

أبداعت الكاتبة دعاء عبد الرحمن في رواية اغتصاب ولكن تحت سقف واحد ونالت الكثير من الأعجاب، وأيضاً حققت نجاح كبير في معظم أعمالها الكتابية والتي كانت منها تلك الرواية التي سوف يقدمها لكم موقع كلام كتب اليوم. ولكن قبل ما نتعرف على أحداثها سوف نعرفكم على بعض أعمال الكاتبة دعاء عبد الرحمن:

أحداث رواية اغتصاب ولكن تحت سقف واحد

أصر (على) علي الزواج من (أحلام) ابنة خالته رغم اعتراض والده و إخوته عليها وأنجب منها ثلاثة أبناء (إيمان) ، (إيهاب) ، (مريم) و بعد انفصالهما هربت أحلام بالأولاد، وقبل موت (على) أوصى أخيه (حسين) بالبحث عن أولاده و إحضارهم في منزل العائلة، واستمر (حسين) وأبناؤه (عبد الرحمن) ، (يوسف) ، (فرحة) في البحث عنهم داخل البلد وخارجها إلى إن وصله جواب من مرات أخوه (أحلام) فيه عنوان أبناءها.، وذهب (حسين) إليهم ونفذ حسين وصية أخوه (على) وأحضرهم ليعيشوا معه في المنزل، وكانت (أحلام) قد خططت مع (مريم) إن يحاولوا التقرب من أبناء عمهم (حسين) حتى يسترجعوا حق والدهم الذي أخذه إخوته، وبالفعل تحاول إن تتقرب من (يوسف) ولكنه يعاملها بجفاء يجعلها تثور لكبريائها وتتشاجر معه دوما.

أقتباس من الرواية


أعتدل الاب فى جلسته فى أهتمام وهو يتفحص فى أبنه الاصغر
ثم يقول فى هدوء:بتقول ايه يا علي عيد كلامك تانى كده عاوز أتأكد
علي فى تلعثم :بقول يا بابا بعد أذن حضرتك يعنى عاوز أتقدم ل أحلام بنت خالتى
ظهرت ملامح خيبة الامل على وجه الاب وهو يقول:أحلام بنت سميحه؟
علي وهو يمسح على جبينه:ايوه يا بابا بنت خالتى سميحه
وقف الاب وهو ينظر اليه نظرات غاضبه
وهو يقول:وهى دى بقى الزوجه الصالحه اللى انت بتتمناها
علي فى ارتباك:يا بابا والله أحلام كويسه أنا عارفها ك..كويس
الاب فى انفعال:بأمارة ايه بقى..بأمارة أمك اللى قطعت أختها بسبب تصرفاتها
وموصيانى قبل ما تموت ان محدش منكم يفكر فى بنتها مجرد تفكير..

وتستمر أحداث الرواية بالكثير من الصدمات!

ويعجب (عبد الرحمن) بأختها (إيمان) لأخلاقها و التزامها التي كانت على عكس خطيبته (هند) ، و بعد صدمته في (هند) أنها كانت تنقل أخبار الشركة و والده ل(أحلام) اتخذ قراره بتركها ، و كانت (مريم) اقل أخواتها التزاما و هذا ما جعل الصدامات كثيرة مع (يوسف) و الشكوك الدائمة تجاهها و ما ساعد على ذلك صديقتها (سلمى) السيئة الأخلاق. و تمر الأيام و يتقرب (إيهاب) من (فرحة) و (عبد الرحمن) من (إيمان) ، و تارة يقترب (يوسف) من (مريم) و تارة يتشاجروا ، إلى أن يكتشف الأبناء كذب أمهم بشأن كل ما فالتهم بخصوص أعمامهم و ميراث والدهم ، و لكن بعد الأمر المحزن الذي حدث بين (يوسف) و (مريم) بسبب حقد و غيرة (وليد) و أمه الذي أجبرهم على الزواج ، و قد أخذ وليد جزاؤه العادل على أفعاله ثم تأتى النهاية رومانسيه بعد أن يكتشف (يوسف) انه لم يغتصب (مريم) و تتصلح علاقتهم ،و يتزوج (عبد الرحمن) من (إيمان) و(إيهاب) من (فرحة) ، و تتوب أحلام و تندم على أفعالها الشريرة..

عن دينا يحيى

انا دينا يحيي خريجة سياسة و اقتصاد بحب القرائه جداااو بعشق الروايات بكل انواعها و بعشق كتابة الروايات كمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!