رواية أماريتا – للكاتب عمرو عبد الحميد

أماريتا الجزء الثانى من ارض زيكولا للكاتب عمرو عبد الحميد، وتتحدث رواية أماريتا عن مصير الطبيبة اسيل، بعدما تم وصفها بانها خائنة للبلاد، وكيف سوف تعود الى بلدها الاول: بيجانا، ولكن لعنة زيكولا ستظل تطاردها، لانه يوجد بين البلدين معاهدة، فيطلب ملك زيكولا من بيجانا بان ترسل الطبيبة اليهم مرة اخرى، فتدخل السجن، وتذهب الى اماريتا من ضمن الفقراء، ضمن معاهدة “البشر مقابل الديون” وفى هذه الارض ستكون ضيفة لمدة ستة اشهر يوفر لها مضيفها الاكل والشراب اسيل فى المنطقة الشرقية

كل ما يحدث لنا؛ ما هو إلا حلقات متصلة من القدر، لو فقدت حلقة واحدة، لاختلفت مصائر شتى،

ولكن بعد ذلك سوف تعمل، حيث تذهب للمنطقة الشمالية ألشميل، وهى المنطقة الصناعية الاولى، حيثت تعمل فى جبال الريميز لنقل الحجارة؛ لانها بنهاية العام يجب ان تدفع مائة قطعة نحاسية مقابل حريتها، ولكن قدرها يضعها مع مضيف سكير ومريض، تعتنى به حتى يشفى، وتحدثه عن حبها لذلك الغريب خالد، ومساعدتها له فى الرجوع الى بلده، فيقرر البحار سيمور مساعدتها للرجوع الى حبيبها مرة اخرى، ولكن تاتى الرياح بما لا تشتهى السفن، فيموت سيمور فى الرحلة، وتتفاجئ بمساعده “مضحك” يقوم باشعال السفينة، ويخبرها بانها وصية البحار من قبل الرحلة، فتقع بايدى رجال الملك، وتوصف بالخائنة مرة اخرى، فياخذونها الى قصر الملك، ويتحدث اليها ويعجب بها ويقع فى حبها، ولكن الايام الجميلة لا تدوم

تصدر زيكولا قانون جديد، فتسقط الطبيبة وتدخل فى غيبوبة بسبب هذا القانون، فيعلن الملك حربه على اهل زيكولا، حتى يثأر لحبيبته، ولكن فقدان حبيبته يهدده، فتذهب (نادين) عالم خالد، وتطلب مساعدته لكى تعود الطبيبة، فيوافق خالد الرجوع الى زيكولا ثانية، ويعود خالد ايضاً الى زيكولا، ولكن هذهالمرة مع زوجته منى وترى هذه الارض التى طالما قص لها زوجها عنها ولم تصدقه، ويكتشف الملك تميم سرا خطير عن ارض زيكولا، وتقوم الحرب، وتنتصر جيوش اماريتا، ويعرف شعب زيكولا حقائق بشعة عن ارضهم، وتتوقف معاهدة البشر مقابل الديون، ويرحل الملك تميم ارض زيكولا، بدون حبيبته، ويعود خالد ومنى الى عالمهم، ويعم الامان من جديد.

إقتباسات من رواية أماريتا

“حلقه تسلم اخري .. لو فقدت حلقه زتحدة بين تلك الحلقات , حلقه واحده فقط , لما كنت احمل صخورا بهذا البلد او أجلس بجوارك الأن في هذه الغرفه,
ثم تابعت بعدما صمتت برهه
“-كنت اظن ان القدر سمح لي بمنافسته لإنقاذ خالد و لكنه في الحقيقه تركني اصنع بيدي حلقه من حلقاته أكمل بها طريقي الذي اختاره لي”
“تقول قمر خادمة الطبيبة أسيل: «إنها لعنة أن تولد فقيرًا في بلد فاسد ضعيف »”
“تقول أسيل أيضًا: «القوانين غير العادلة ليست بقوانين سيدي»”
“.الحب يجعل الرجال حمقى”
“لم أكن أدرك أن تكون أقسي
لحظات الحياة حين تجلس ليشتعل رأسك بأسئلة جميعها لماذا”

أبدع الكاتب عمرو عبدالحميد في أعماله ونال شهرة كبيرة بين كتاب الرعب في الوطن العربي ومن اعماله:

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!