رواية أليس في بلاد العجائب - لويس كارول
رواية أليس في بلاد العجائب - لويس كارول

رواية أليس في بلاد العجائب – لويس كارول

رواية مغامرات أليس في بلاد العجائب هي إحدى روايات قصص للأطفال الشهيرة على مستوى العالم، وترجمت إلى “174” لغة من ضمنهم اللغة العربية، ونقدم لكم اليوم على موقعنا كلام كتب حكاية ومغامرات أليس.

حكاية رواية أليس في بلاد العجائب

يحكى إن فتاة صغيرة في عمر العاشرة كانت مع أختها في الحديقة تلعب وتجرى وراء الفراشات وكانت أختها تستمتع بالقراءة، فأثناء انشغالها بالقراءة كانت أليس تقتطف إزهار الياسمين لتصنع منه عقدا جميلاً وإثناء ذلك رأت أليس أرنباً يرتدى ملابس ويتحدث فاستعجبت منه أليس وألقت إزهار الياسمين ارض ولحقت بالأرنب الذي جرى مسرعاً وأثناء جريها سقطت أليس في حفرة كبيرة وسمعت الأرنب يقول شاربي اذناى أخشى غضب الأميرة إذا تأخرت عن موعدها، ولكن أليس تابعت الأرنب مرة ثانية إلى أن وجدت نفسها في مكان جميل يشبه القاعة وله أبواب مغلقة ونفق كبير لكنة ضيق جداً.

إقتباس: “لو أن كل واحد اهتم بما يعنيه ، لدار العالم أسرع كثيراً مما يدور”


“اذا لم تعرف اين تذهب فكل الطرق تفي بالغرض- قط تشيشر”

وأثناء تواجد أليس في تلك القاعة وجدت زجاجه علي شكل دمية فطلت منها أن تسربها وعندما فعلت أليس وجدت حجمها يناسب الدخول إلى النفق وكان في نهايته حديقة جميلة جدا، وأثناء تواجدها داخل الحديقة رأت كعكة كاب عليها احمليني وكليني ولكن عندما أكلتها أليس تحولت من فتاة صغيرة إلي فتاة عملاقة، وعندما رأى الأرنب أليس بحجمها العملاق خاف منها وجرى بعيد وأثناء هروبه منها وقع منه القفاز فأخذته أليس فوجدت به مروحة جميلة وعندما اخدتها أليس وفتحتها عادت إلى حجمها الطبيعي، فألقت بالمروحة داخل البحيرة فكانت البحيرة مكتوب عليها بحيرة الدموع وعندما فعلت أليس سمعت فأر صغير في البحيرة يقول بصوت عالي انقذونى انقذونى فأنقذتها أليس..

إقتباس: يا طفلة كل شيء فيه حكمة خاصة به فقط عليك ان تجديها”- الدوقة

تم وجدت نبات كبير ووجدت خلفه قصر كبير ثم انفتح باب القصر وظهرت منه أميرة جميلة وطفل صغير وقطة وقالت لها أن تذهب إلى الأرنب الجميل، وفى أثناء سيرها قابلت الأرنب صانع القبعات ووجدت أيضا فأر نائم وأيضاً قابلت السلحفاة والببغاء وأيضا قابلت القط الضاحك وأيضا القرد، ولكن سمعت أليس صوت آختها لميس تقول لها هيا يا أليس استيقظي وهكذا انتهى حلم أليس الجميل في بلاد العجائب!.

عن دينا يحيى

انا دينا يحيي خريجة سياسة و اقتصاد بحب القرائه جداااو بعشق الروايات بكل انواعها و بعشق كتابة الروايات كمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!