التصنيفات
ملخصات كتب

مُلخص رواية حبيبتي بكماء – الكاتب السعودي محمد سالم

رواية حبيبتي بكماء هي الرواية الأولى للكاتب السعودي محمد سالم، هذه الرواية يوجهها الكاتب إلى نفسه فكأنه يخاطب ذاته، ومن هنا فإنه يبدأ في التسلل إلى إدراك القارئ بسلاسة ولطف يجعله وكأنه يعيش قصة حب لم تيكتمل  ينفطر لها القلب وتعجز عن وصفها الكلمات هذا إحساس الفقد القاسي الموجع.

قصة رواية حبيبتي بكماء

  قام سالم بسرد هذه الرواية كعاشق أراد فضح سره والإفصاح عن ما عايشه وما مر به، فهذه الرواية إجمالا تحكي قصة حب نشأت بين شاب سعودي يسمى (هتان) وابنة عمه البكماء (حنين)، فحنين فتاة بكماء إلا أنها ذات ملامح جميلة و رقيقة، قابلها هتان عندما عاد مع أسرته لمدينة الرياض بعد غياب دام طويلا، فعندما رآها لأول مرة غرم بها وتملك حبها  في قلبه،  شغفها حبا من النظرة الأولى.

3 كتب عن الفوركس_Forex

وأخذا يتبادلان الرسائل والمحادثات الغرامية سرا خوفاً من إعلان هذه العلاقة لمجتمع محافظ  يرفض مثل هذه العلاقات، وظلا هكذا يجمعها محض رسائل، حتى قرر  هتان أن يصارح  والدته في رغبته بالزواج من حبيبته (حنين)، انفعلت  والدته وقابلت هذا الطلب بالرفض القاطع. رفض أمه هذا الأمر  أدّى به إلى اليأس والتخلي عن محبوبته  لأنه أراضي رضا الله بإرضاء أمه وأيضا  شعورا منه  بالتقصير والعجز في أن يظفر بمحبوبته، وعدم رغبته بتوريطها معه بقصة حكم عليها بالفشل مجتمع  ظالم لأنه في نظرهم “الرجل السليم” وهي “ناقصة”!! كما نص على ذلك في صدر روايته فقرر البعد لعدم قدرته على الوفاء بوعده، وأيا كانت الأعذار التي وضعها لنفسه لتقوده إلى التخلي عن حبيبته لكنها ليست مبررا أن انتهى به الحال في أحضان عشيقة!! فهذا ينافى المبادئ التي ترك محبوبته لأجلها وأولها إرضاء الله بإرضاء والدته.

إقتباسات من رواية حبيبتي بكماء

“الأنثى تستطيع بابتسامة فقط أن تجعل أذكى وأقوى رجل على الأرض يركع على ركبتيه كقط أليف”

“كنت اول دعائي ، وكنت اجمل دعائك .. همست ب (يا رب اجعلها لي) وهمستي ب

(يا رب جنبني حبه ان كان كاذبا) وفي السماء كانت دعواتنا تتسابق ولا نعلم ايهما ستستجاب”

“ألا تعرفين أني رجل عربي إن عشق أدمن ، وإن أدمن تورط ، وإن تورد تمرد ، وإن تمرد تمرد!”

“لا اريد ان اكون انساناً عادياً، يعمل ويأكل ويصلي ثم ينام. أريد أن أضع بصمة لي على جبين هذا الكوكب، أريد أن أكون نجمة لا تموت في سماء هذا الكون. أريد أن أكون مختلفاً .. مختلفاً فقط ! *”

“احبك وانا في الحب مبتدئ ومفعول به وانثاك، وانت الخبر والفاعل وياء ملكيتي”

“أحبك و اخافك واحترس من هذا الحب، كيف لك ان تجرفني معك وانا التي تمشي حذرة بجانب الجدران”

“لا شيء من الأفراح يبقى, ولا شيء من الأحزان يرحل…”

تصفح من خلال مواقعنا كلام كتب روايات سعودية

بواسطة دينا يحيى

انا دينا يحيي
خريجة سياسة و اقتصاد
بحب القرائه جداااو بعشق الروايات بكل انواعها
و بعشق كتابة الروايات كمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.