تحميل كتاب ألف ليلة وليلة PDF

تحميل كتاب ألف ليلة وليلة PDF

يسعدنا أن نقدم لكم اليوم كتاب ألف ليلة وليلة للتحميل مجاناً بصيغة PDF، كتاب ألف ليلة وليلة من أشهر الكتب حول العالم، وعلى مر العصور حتى عصرنا هذا يوجد الكثير من الناس تبحث عنه وتسمع وتشاهد قصص شهرزاد، وهي تلقي أروع وأجمل الحكايات، التي تأخذك إلى عالم آخر مابين سلاطين وجنّ وقردة، وكثير من الكائنات الغريبة، حكايات تلهمك مثل ما ألهمت زوجها الملك.

عن كتاب ألف ليلة وليلة

يحتوي كتاب ألف ليلة وليلة، على عشر قصص وهم:

وكتاب ألف ليلة وليلة مقدم من قبل مؤسسة هنداوي للنشر والتوزيع، ويوجد به عدد عشر قصص، وهي القصص الحقيقية، حيث إن الكتاب مترجم من اللغة الأصلية التي كتب بها، وترجم من قبل أميرة علي عبد الصادق، أحد المساهمون في المؤسسة.

إقتباس من كتاب ألف ليلة وليلة

بلغني — أيها الملك العظيم — أن حائكًا فقيرًا عاش قديمًا في الصين، وكان لديه ابن يُدعى علاء الدين. عمل الأب بكد، في حين كان علاء الدين كسولًا للغاية، يقضي أيامه في اللعب مع الأولاد الآخرين في الشوارع، ولا يعود إلى المنزل إلا لتناول الطعام.
ظل الأب يعمل حتى يوم وفاته. وبعد ذلك باعت والدة علاء الدين المتجر، وبدأت تغزل الخيوط كي تنسج القماش لتكسب الأسرة قوت يومها. وكان علاء الدين يبلغ من العمر حينذاك خمسة عشر عامًا، وظل كسولًا كما كان.
وفي أحد الأيام، جاء رجل غريب إلى علاء الدين، وأخبر الصبي أنه عمه، وأنه جاء ليصلي على قبر أخيه المتوفي. وعاد الغريب مع علاء الدين إلى المنزل لتناول العشاء، وقص حكايته التي أبكت أم علاء الدين.
وفي اليوم التالي، اصطحب الغريب علاء الدين إلى السوق، وابتاع له ملابس جديدة. واصطحبه إلى أفضل الأماكن في المدينة، وعرض عليه العمل تاجرًا. وسار علاء الدين معه فترة طويلة. وغادرا المدينة، متجاوزين الحدائق الموجودة وراءها، وتسلقا جبلًا عاليًا.
أشعل الغريب نارًا في هذا المكان. وعندما اشتدت، نطق بتعويذة فوقها. فأظلمت السماء، واهتزت الأرض، وانشقت ليخرج منها لوح رخامي كبير. كان علاء الدين خائفًا، لكن الغريب طلب منه رفع اللوح، والنزول إلى الأرض في الأسفل.
قال الرجل: «سترى ثلاث غرف، بها جرار مليئة بالذهب والفضة. لكن لا تتوقف عندها. في الغرفة الرابعة، ستجد حديقة من أشجار الفاكهة وسلمًا يؤدي إلى مذبح. فوق هذا المذبح، ستجد مصباحًا. اسكب منه الزيت، وأحضره إلي.»
أعطى الغريب خاتمًا لعلاء الدين ليحميه، ونزل الصبي أسفل الأرض. وفعل كل ما أخبره به الغريب، لكنه عندما عاد، لم يتمكن من الوصول إلى قمة الفتحة دون مساعدة.
قال الغريب له: «يا بني، أعطني المصباح حتى أتمكن من مساعدتك في التسلق.»
خشي علاء الدين من إعطاء المصباح للغريب، وقال له: «لا يا عمي، المصباح في أمان معي. أعطني يدك وساعدني في الخروج من هذا المكان.»
طلب الرجل المصباح مرة أخرى، ورفض علاء الدين ثانيةً. واستمر الحال هكذا فترة من الوقت، وازداد غضب الغريب أكثر فأكثر. وفي النهاية، أغلق الغريب اللوح الرخامي ونطق بتعويذة أخرى، ثم غطى اللوح بالتراب تاركًا علاء الدين محبوسًا في الظلام.

تحميل ألف ليلة وليلة PDF برابط مباشر

يمكنك تحميل كتاب ألف ليلة وليلة PDF من الرابط التالي

  • نحن ننشر الكتب التي تتوفر بشكل مجاني تماماً على الإنترنت من قبل دور النشر والكُتاب
    فإذا نشر كتاب له حقوق ملكية يرجى أبلغنا عن طريق صفحة إتصل بنا.
  • ويمكنك أيضاً تحميل المزيد من الكتب عبر الرابط هذا تحميل كتب.
  • إذا كان يواجهك مشكلة في تحميل الكتاب يرجى أخبرنا في تعليق لكي نقوم بحل المشكلة في أسرع وقت ممكن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!