اللغة العربية

بحر الرمل – بحور الشعر العربي

أجزاؤه ستة، وهي: فاعِلاتُنْ فاعِلاتُنْ فاعِلاتُنْ – فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
وله عروضان وستة أضرب:

  • (١)

    العروض الأولى محذوفة «فاعلن»، ولها ثلاثة أضرب: صحيح «فاعلاتن»، ومقصور «فاعلان»، ومحذوف «فاعلن».

    هذه العروض مع أضربها الثلاثة، وكذلك العروض المجزوءة مع ضربها المماثل لها؛ هو المشهور من هذا البحر.
  • (٢) العروض الثانية مجزوءة صحيحة «فاعلاتن»، ولها ثلاثة أضرب: مُسبَّغ «فاعلاتان»، وصحيح «فاعلاتن»، ومحذوف «فاعلن».
  • مثال العروض الأولى «فاعلن» والضرب الأول «فاعلاتن»:
    إِنَّمَا الدُّنْيَا غُرُورٌ كُلُّهَا
    مِثْلُ لَمْعِ الْآلِ فِي الْأَرْضِ الْقِفَارِ
    📜

    تقطيعه:

    إننمددنياغرورنكل لهامثل لمعلآلفل أرضل قفاري
    فاعلاتنفاعلاتنفاعلنفاعلاتنفاعلاتنفاعلاتن
  • مثال العروض الأولى «فاعلن» والضرب الثاني «فاعلان»:
    تنال ذلك بتقطيع البيت السابق مع إسكان الراء في «قفار».
  • مثال العروض الأولى «فاعلن» والضرب الثالث «فاعلن»:
    لَا تَقُلْ أَصْلِي وَفَصْلِي دَائِبًا
    إِنَّمَا أَصْلُ الْفَتَى مَا قَدْ حَصَلْ
    📜

    تقطيعه:

    لا تقل أصلي وفصليدائبنإنما أصللفتى ماقد حصل
    فاعلاتنفاعلاتنفاعلنفاعلاتنفاعلاتنفاعلن
  • مثال العروض الثانية المجزوءة «فاعلاتن» والضرب الأول «فاعلاتان»:
    يَا خَلِيلَيَّ ارْبَعَا وَاسـْـتَخْبِرَا رَبْعًا بِعسْفَانْ
    📜

    تقطيعه:

    يا خليليير بعا وستخبرا ربعن بعسفان
    فاعلاتنفاعلاتنفاعلاتنفاعلاتان
  • مثال العروض الثانية المجزوءة «فاعلاتن» والضرب الثاني «فاعلاتن»:
    كُلَّمَا أَبْصَرْتُ رَبْعًا
    خَالِيًا فَاضَتْ دُمُوعِي
    📜

    تقطيعه:

    كلما أبصرت ربعنخالين فاضت دموعي
    فاعلاتنفاعلاتنفاعلاتنفاعلاتان

    تنبيه

    يدخل في حشو الرمل خَبْنُ «فاعلاتن» فتصير «فعلاتن»، وهو مستحسن، وربما دخل كلَّ الأجزاء حتى في العروض الأولى «فعلن»، ويجوز كفُّها فتصير «فاعلاتُ»، ولكن لا يجوز الجمع بينهما على سبيل المعاقبة.

  • ومثال العروض الثانية المجزوءة «فاعلاتن» والضرب الثالث «فاعلن»:
    قَلَّ مَنْ يَنْقَادُ لِلْحَقْــقِ وَمَنْ يُصْغِي لَهُ
    📜

    تقطيعه:

    قللمن ينقاد للحقق ومن يصغي لهو
    فاعلاتنفاعلاتنفَعِلَاتُنْفاعلن

ملخص بحر الرمل

الرمل يُستعمَل غير مجزوء ويُستعمَل مجزوءًا؛ فإذا استُعمل غير مجزوء يجب استعمال عروضه على وزن «فاعلن» إلا للتصريع، ويجب استعمال ضربها إمَّا على وزن «فاعلاتن»، وإمَّا على وزن «فاعلان»، وإما على وزن «فاعلن» كعروضه، وإن استُعمل مجزوءًا يجب استعمال عروضه على وزن «فاعلاتن» إلا للتصريع، ويجب استعمال ضربها إما على وزن «فاعلاتان»، وإما على وزن «فاعلاتن»، وإما على وزن «فاعلن».

 

أسئلة على بحر الرمل تُطلَب أَجْوِبتها

  • (١) كم هي أجزاء الرمل؟
  • (٢) كم عروضًا وضربًا للرمل؟
  • (٣) هل يدخل الرملَ الجَزْءُ؟
  • (٤) كم عروضًا وضربًا لمجزوء الرمل؟
  • (٥) ما الذي يجوز في بحر الرمل من التغيير؟

تطبيق

على العروض المحذوفة والضرب الصحيح:

أَنَا فِي اللَّذَّاتِ مَخْلُوعُ الْعِذَارِ
هَائِمٌ فِي حُبِّ ظَبْيٍ ذِي احِوْرَارِ
صُفْرَةٌ فِي حُمْرَةٍ فِي خَدِّهِ
جَمَعَتْ رَوْضَةَ وَرْدٍ وَبَهَارِ
قَادَنِي طَرْفِي وَقَلْبِي لِلْهَوَى
كَيْفَ مِنْ قَلْبِي وَمِنْ طَرْفِي حَذَارِ؟!
لَوْ بِغَيْرِ الْمَاءِ حَلْقِي شَرِقٌ
كُنْتُ كَالْغَصَّانِ بِالْمَاءِ اعْتِصَارِي

على العروض المحذوفة والضرب المقصور:

يَا مُدِيرَ الصَّدْغِ فِي الْخَدِّ الْأَثِيلْ
وَمُجِيلَ السِّحْرِ بِالطَّرْفِ الْكَحِيلْ
هَلْ لِمَحْزُونٍ كَئِيبٍ قُبْلَةٌ
مِنْكَ يَشْفِي بَرْدُهَا حَرَّ الْغَلِيلْ
وَقَلِيلٌ ذَاكَ إِلَّا أَنَّهُ
لَيْسَ مِنْ مِثْلِكَ عِنْدِي بِالْقَلِيلْ
بِأَبِي أَحْوَرُ غَنَّى مُوهِنًا
بِغِنَاءٍ قَصَّرَ اللَّيْلَ الطَّوِيلْ
يَا بَنِي الصَّيْدَاءِ رُدُّوا فَرَسِي
إِنَّمَا يُفْعَلُ هَذَا بِالذَّلِيلْ

على العروض المحذوفة والضرب المماثل لها:

شَادِنٌ يَسْحَبُ أَذْيَالَ الطَّرَبْ
يَتَثَنَّى بَيْنَ لَهْوٍ وَلَعِبْ
بِجَبِينٍ مُفْرَغٍ مِنْ فِضَّةٍ
فَوْقَ خَدٍّ مُشْرَبٍ لَوْنَ الذَّهَبْ
كَتَبَ الدَّمْعُ بِخَدِّي عَهْدَهُ
لِلْهَوَى وَالشَّوْقُ يُمْلِي مَا كَتَبْ
مَا لِجَهْلِي مَا أَرَاهُ ذَاهِبًا
وَسَوَادُ الرَّأْسِ مِنِّي قَدْ ذَهَبْ؟!
قَالَتِ الْخَنْسَاءُ لَمَّا جِئْتُهَا:
شَابَ بَعْدِي رَأْسُ هَذَا وَاشْتَهَبْ

على العروض المجزوءة الصحيحة والضرب المماثل لها:

يَا هِلَالًا قَدْ تَجَلَّى
فِي ثِيَابٍ مِنْ حَرِيرِ
وَأَمِيرًا بِهَوَاهُ
قَاهِرًا كُلَّ أَمِيرِ
مَا لِخَدَّيْكَ اسْتَعَارَا
حُمْرَةَ الْوَرْدِ النَّضِيرِ؟!
وَرُسُومُ الْوَصْلِ قَدْ أَلـْ
ـبَسْتَهَا ثَوْبَ دُثُورِ
مُقْفِرَاتٌ دَارِسَاتٌ
مِثْلُ آيَاتِ الزَّبُورِ

على العروض المجزوءة الصحيحة والضرب المجزوء المُسبَّغ:

يَا هِلَالًا فِي تَجَلِّيهِ
وَقَضِيبًا فِي تَثَنِّيهْ
وَالَّذِي لَسْتُ أُسَمِّيـ
ـهِ وَلَكِنِّي أُكَنِّيهْ
شَادِنٌ مَا تَقْدِرُ الْعَيـْ
ـنُ تَرَاهُ مِنْ تَلَالِيهْ
كُلَّمَا قَابَلَهُ شَخـْ
ـصٌ رَأَى صُورَتَهُ فِيهْ
لَانَ حَتَّى لَوْ مَشَى الذُّرُّ
عَلَيْهِ كَادَ يُدْمِيهْ

 على العروض المجزوءة الصحيحة والضرب المجزوء المحذوف:

مُذْ بَدَا زَادَ الشَّجَنْ
مَنْ بِهِ قَلْبِي افْتَتَنْ
رُبَّ هِجْرَانٍ طَوِيلٍ
أودَعَ القلبَ الحزَنْ
قِيلَ لمَّا قَدْ رأوهُ
وَهْوَ فِي الدُّنْيَا الْحَسَنْ
مَا لِمَا قَرَّتْ بِهِ
الْعَيـْـنَانِ مِنْ هَذَا ثَمَنْ
كتاب ميزان الذهب في صناعة شعر العرب – تأليف أحمد الهاشمي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock