القواميس لتعليم اللغات
القواميس لتعليم اللغات

القواميس لتعليم اللغات

يجدر بك أن تشتري قاموسين: أحدهما صغير للجيب ينفعك في السفر والتنقُّل، والآخَر جيدٌ يُمكِّنك من ترجمة معظم النصوص، ويقدِّم لك معلومات نحوية عن كل كلمة، وتأكَّدْ أنهما من القواميس المزدوجة؛ بمعنى أنك إذا كنتَ تتعلم الفرنسية مثلًا، فإنك سوف تحتاج إلى قاموس يحتوي على قسمين: أحدهما فرنسي-إنجليزي، وآخَر إنجليزي-فرنسي؛ كي تبحث عن الكلمات في كلا الاتجاهين. تأكَّدْ أن هذا هو القاموس الذي تشتريه.

 

وإذا كنتَ تتعلَّم إحدى اللغات التي تتشكَّل أبجديتها من الأشكال أو الرموز، مثل اللغة الصينية أو اليابانية، فربما تضطر إلى شراء العديد من القواميس؛ فعلى سبيل المثال: قد يبدأ الطلَّابُ الذين يتعلَّمون اللغةَ اليابانية دراستهم بقاموس يستعين بالحروف الرومانية المألوفة، لكنهم سوف يحتاجون في النهاية إلى كلٍّ من: قاموسٍ لتعليم أصوات الأبجدية المقطعية اليابانية، و«قاموس الحروف» الذي يساعدهم في البحث عن الحروف غير المألوفة التي لا يعرفون أصواتها.

اقرأ ايضاً:

ماهي أسباب تعلُّم لغة جديدة ولماذا نتعلَّم اللغات؟

استغلال الوقت والإعداد لتعلم اللغات بسرعة وسهولة

قواميس

كثيرًا ما يمكنك العثور على قواميس ممتازة في متاجر بيع الكتب المستعملة، أو المتاجر الخيرية التي لا يلتفت إليها الطلاب. يوجد في كلٍّ من متاجر الكتب المستعملة ومتاجر الفُرَص الذهبية أقسامٌ لبيع الكتب التعليمية المستعمَلة. في أغلب الأحيان، يمكنك شراء قاموس أو كتاب دراسي ممتاز بجزء ضئيل من الثمن الذي كنتَ ستدفعه لو اشتريتَه جديدًا.

ربما تحتاج أيضًا إلى قاموس للمصطلحات الفنية إذا كان عملك ينطوي على لغة متخصصة. إذا كنتَ تتعامل مع مجالٍ متخصِّص فاشترِ قاموسًا مناسبًا. ولعلها فكرة جيدة أيضًا أن تشتري كتابًا تعليميًّا غير معقَّد يتناول الموضوعَ أو المجالَ الذي تعمل فيه، ومكتوبًا باللغة التي تدرسها؛ سيمدُّك هذا بالكثير عن اللغة التي تحتاج إلى الإلمام بها. عندما وصلتُ إلى ألمانيا، كنتُ في حاجةٍ إلى معرفة كلماتٍ ذات صلةٍ بالعلوم والإلكترونيات لم تكن مذكورةً في معظم القواميس، وعليه قمتُ بقراءة الكتب الفنية المتخصِّصة في العلوم والإلكترونيات في المكتبة، واشتريتُ كتبًا تعليمية بسيطة تتناول مجالَ تخصُّصِي. ابتعتُ أيضًا قاموسين للمصطلحات الفنية؛ أحدهما غالي الثمن، والآخَر زهيد الثمن بغلافٍ ورقي للجيب؛ حتى يمكنني حملُه أينما أذهب، وكان هذا بالنسبة إليَّ يفي بالغرض وزيادة.


 

القواميس تعليم اللغات – كتاب تعلَّم لغة جديدة بسرعة وسهولة – تأليف: بيل هاندلي
ترجمة: فايقة جرجس حنا – مراجعة: سارة عادل – مؤسسة هنداوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!