تعليم

الدروس النظامية لتعلُّم اللغات

من الخيارات المهمة وأنت بصدد دراسة إحدى اللغات بمفردك؛ حضورُ فصلٍ دراسي لتعلُّم اللغة. لحظة من فضلك! كيف تكون بصدد دراسة إحدى اللغات بمفردك إذا كنتَ تحضر فصول تعلُّم اللغة؟

إذا كنتَ ملتزِمًا بالاستراتيجية التي أوصي بها، فأنت لا تزال تدرس اللغة بمفردك، حتى عندما تحضر فصولًا دراسية لتعليم اللغة؛ فأنت تستخدم العديدَ من الكتب الدراسية، وتستمع إلى اللغة وتقرؤها بمفردك. إن فصْلَ تعلُّم اللغة مجرد وسيلة أخرى، ويكون مفيدًا للغاية إن لم يكن لديك صديقٌ من المتحدثين الأصليين لِلُّغة يمكنك أن تلجأ إليه عند الحاجة ليُساعدك على تعلُّم اللغة. لا تزال أنت المعلم الرئيسي لنفسك، وباستطاعتك أن تحدِّد ماذا تستفيد من الدروس. ستحضر دروسًا «إلى جانب» دراستك الفردية.

عادةً، لم أكن ألتحق بأحد الفصول في مرحلة مبكرة للغاية من بدء تعلُّم اللغة. يتعيَّن عليك أن تعرف ما تحتاج إلى تعلُّمه لتحصل على الفائدة الكاملة؛ فأثناء دراستك سيتولَّد لديك تلقائيًّا مزيد ومزيد من الأسئلة.

الدروس النظامية أحد أشكال الانضباط

يحملك حضور فصول تعلُّم اللغة أسبوعيًّا على الانضباط؛ وهذه استراتيجية نافعة إذا كنتَ ترى أنك قد لا تتمتَّع بقوة الإرادة للمثابرة في تعلُّم اللغة. إن مذاكرة اللغة تكون أسهل إذا ألزمتَ نفسك بحضور فصول دراسية لتعلُّمها. تمنحك الدروس الفرصة لطرح الأسئلة والتحقُّق ممَّا تعلَّمْتَه، وإذا تعيَّن عليك الاستعداد لكل درس، فإن هذا يمنحك خطة أو أسلوبًا تنظيميًّا للمذاكرة.

تحقيق أقصى استفادة من فصل تعلُّم اللغة

كيما تحقِّق أقصى استفادة من فصل تعلُّم اللغة، حدِّدْ ماذا تريد منها. اكتبْ أهدافك؛ فلعلَّك تريد أن تحسِّن نطقك، أو تفهم بعض النقاط التي تحيِّرك في القواعد النحوية، وربما تريد أن تطرح بعض الأسئلة التي أُثِيرت في معرض مذاكرتك بمفردك، مثل «متى تستخدم هذه الكلمة ولا تستخدم تلك؟» ادَّخِر أسئلتك لفصل تعلُّم اللغة، ودوِّنها في دفترك، وأحضرها معك إلى الفصل.

العثور على درس اللغة المناسِب

يمكن أن تحضر فصولًا رخيصة لتعلُّم اللغة؛ فليس بالضرورة أن تكون من الدرجة الأولى. حتى إذا كانت فصولًا من الدرجة الثانية، فلا يزال بمقدورك الاستفادة منها.

إن الفصول الدراسية فرصةٌ رائعة لتحسين مهاراتك في المحادثات والقواعد النحوية والنطق. قد يتردَّد الأصدقاء في إخبارك بأن القواعدَ النحوية التي تستخدمها خاطئةٌ، أو أن نطقك غير دقيق؛ أما المعلم فبمقدوره إخبارك دون المخاطرة بإمكانية الإساءة إليك.

ولا يتعيَّن أن يكون معلمك ماهرًا أو خبيرًا؛ فإذا كان أحد المتحدثين الأصليين لِلُّغة التي تتعلَّمها، فإن هذا سيكفي لمعظم الأغراض. وربما يكون العثورُ على طالب أجنبي — من المتحدِّثين الأصليين لِلُّغة التي تتعلَّمها، وفَدَ ليدرس في بلدك — ليُعطيك درسًا خصوصيًّا؛ خيارًا جيدًا. ابحث في صحف المجتمعات اللغوية المحلية في الإعلانات المبوبة عن درس خصوصي؛ فكثيرٌ من الطلاب مستعِدُّون لتدريس لغتهم للآخرين، بل متحمسون أيضًا لذلك ليسدِّدوا مصاريفَ الكلية أو الجامعة.

الدروس الجماعية

إن كان هناك طلابٌ آخَرون، فلا بد أن تحرص على أن تكون مراعيًا لهم، فلا تطالِب بالكثير من انتباه المعلم، لكن بمقدورك مع ذلك طرح الأسئلة. يستحق الأمر أن تسأل معلمك عمَّا إن كان من الممكن دفع مالٍ مقابل أن يمكث معك لمدة نصف ساعة أخرى لتطرح أسئلتك.

الدروس الخصوصية

الدروس الخصوصية بديل جيد للدروس النظامية؛ حيث يكون بمقدورك أن تحدِّد محتوى الدروس. إذا كنتَ تَحضُر دروسًا خصوصية بمفردك، فاسأل المعلم إن كان من الممكن أن تُحضِر كتابك الخاص.

التدريب على النطق في الدروس الخصوصية

الدروس الخصوصية جيدة بالأخص للعمل المكثَّف على النطق. وكما سبق أن ذكرتُ، التحقتُ ذاتَ مرة بدورة زهيدة الثمن لتعلُّم اللغة الروسية، وكنتُ الطالب الوحيد؛ ومن ثَمَّ شعرتُ بمطلق الحرية في سؤال معلمتي عن طريقة النطق الصحيحة. هناك صوتان روسيان لنطق الحرف L — أحدهما مُفَخَّم والآخَر مُرقَّق — لكني لم أستطع أن أسمع الفرقَ بينهما، فأمضينا حصة كاملة للتمييز بين الكلمتين volny (حيث يكون الحرف L مُفخَّمًا)، وvolny (حيث يكون الحرف L مرقَّقًا)؛ أحدهما بمعنى «غير مشغول، أو متاح، أو فارغ»، والثانية بمعنى «موجة». أخذتُ أتمرَّن على نطقهما إلى أن أوشكتُ على أن أنطقهما نطقًا صحيحًا. في بعض الأحيان كانت معلمتي تقول لي: «لقد قلتَها بشكل صحيح، أعِدْ قولها مرةً أخرى.» فكانت محاولتي التالية تبوء بالفشل؛ وربما يكون ذلك قد أحبط معلمتي، لكنني كنتُ أحصل على ما أحتاج إليه تحديدًا.

تذكَّرْ أن معظم دراستك لِلُّغة تكون في المنزل، والدروس النظامية لتعلُّم اللغة ما هي إلا وسيلة إضافية تلجأ إليها لإتقان اللغة.

كتاب تعلَّم لغة جديدة بسرعة وسهولة – تأليف: بيل هاندلي
ترجمة: فايقة جرجس حنا – مراجعة: سارة عادل – مؤسسة هنداوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock