تعليم

قواعد البلاغة – الحقيقة والمجاز اتعلم

قواعد البلاغة – الحقيقة والمجاز اتعلم

الحقيقة والمجاز

 

1 – المجاز اللغوي

المجاز اللغوي هو: اللفظ المستعمل في غير ما وضع له
لعلاقة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الحقيقي.

والعلاقة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي قد تكون
المشابهة وقد تكون غيرها والقرينة قد تكون لفظية وقد تكون حالية.

كقول الشاعر:

قامت تظللني من الشمس   نفس أحب إلى من نفسي

قامت تظللني ومن عجب   شمس تظللني من الشمس

وقول آخر:

بلادي وإن جارت علي عزيزة   وأهلي وإن ظنوا علي غضاب.

وقول آخر:

لعيني كل يوم منـك حـظ  تحيـر منـه في أمـر عجـاب

حِمالة ذا الحسام على حسام   وموقع ذا السحاب على سحاب

قواعد البلاغة – الحقيقة والمجاز اتعلم

قواعد البلاغة - الحقيقة والمجاز اتعلم
قواعد البلاغة – الحقيقة والمجاز اتعلم

2 – الاستعارة التصريحية والمكنية

الاستعارة من المجاز اللغوي وهي تشبيه حذف أحد طرفيه،
فعلاقتها المشابهة دائما، وهي قسمان:

1 – تصريحية: وهي ما صرح فيها بلفظ المشبه به.

كقول الشاعر:

ناهضتهم والبارقات كأنها   شعل على أيديهم تلتهم

وقول آخر:

لما غدا مظلم الأحشاء من أشر   أسكنت جانحتيه كوكبا يقد

2 – مكنية: وهي ما حذف فيها المشبه به ورمز له بشيء من لوازمه.

كقول الشاعر:

وإذا المنيت أنشبت أظفارها   ألفيت كل تميمة لا تنفع

 

3 – تقسيم الاستعارة إلى أصليه وتبعية

– تكون الاستعارة أصلية إذا كان اللفظ الذي جرت فيه اسما جامدا.

كقول الشاعر:

يمج ظلاما في نهار لسانه   ويفهم عمن قال ما ليس يسمع

–   ”        ”     تبعية إذا كان اللفظ الذي جرت فيه مشتقا أو فعلا.

قوله تعالى: (ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح…)

وكل تبعية قرينتها مكنية، وإذا أجريت الاستعارة في واحدة منها امتنع إجراؤها في الأخرى.

4 – تقسيم الاستعارة إلى مرشحة ومجردة ومطلقة

1- الاستعارة المرشحة: ما ذكر معها ملائم المشبه به

كقوله تعالى: )أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ(.

2-     ”     المجردة: ما ذكر معها ملائم المشبه.

كقول الشاعر:

فإن يهلك فكل عمود قوم   من إلنيا إلى هُلك يصير

3-     ”    المطلقة: ما خلت من ملائمات المشبه به أو المشبه.

كقوله تعالى: )إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية(.

وقول الشاعر:

قوم إذا أبدى ناجذيه لهم   طاروا إليه زرافات ووحدانا

ولا يتم الترشيح أو التجريد إلا بعد أن تتم الاستعارة باستيفائها قرينتها لفظية أو حالية، ولهذا لا تسمى قرينة التصريحية تجريدا ولا قرينة المكنية ترشيحا

قواعد البلاغة – الحقيقة والمجاز اتعلم

 

5 – الاستعارة التمثيلية

هي تركيب استعمل في غير ما وضع له لعلاقة المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة معناه الأصلي

مثل:

ومن يك ذا فم مر مريض يجد مرا به الماء الزلالا

يقال: لمن لم يرزق الذوق لفهم الشعر الرائع

5 – المجاز المرسل

هو: كلمة استعملت في غير معناها الأصلي لعلاقة غير المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الأصلي

من علاقات المجاز المرسل:

  • السببية: نحو: “رعينا الغيث”.
  • المسببية: نحو: أمطرت السماء نباتا”.
  • الجزئية: كقوله تعالى: قم الليل إلا قليلا
  • الكلية: ”      ”   : جعلوا أصابعهم في آذانهم
  • اعتبار ما كان: كقوله تعالى: كقوله تعالى: وآتوا اليتامى أموالهم
  • اعتبار ما يكون: كقوله تعالى: إني أراني أعصر خمرا
  • المحلية: كقوله تعالى: فليدع ناديه
  • الحالية: كقوله تعالى: وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله

قواعد البلاغة لـ  فهد بن عبد الله الحزمي

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock