يدخل في البحر المتقارب من الزحاف القَبْضُ في جميع أجزائه، والحذف في العروض الأولى جارٍ مجرى الزحاف بلا التزام، والعروض الأولى بجميع أضربها مشهورة.
أجزاؤه ثمانية، وهي: فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ – فعولن فعولن فعولن فعولن

وللمتقارب عروضان:

  • الأولى: صحيحة «فعولن»، ولها أربعة أضرب: صحيح مثلها «فعولن»، ومقصور «فعولْ»، ومحذوف «فَعْل» عِوَض «فعو»، وأبتر «فَعْ».
  • الثانية: مجزوءة محذوفة، ولها ضربان: الأول مثلها، والثاني مجزوء أبتر.
  • مثال العروض الأولى «فَعُولن» وضربها الأول «فعولن»:
    وَكُنَّا نَعُدُّكَ لِلنَّائِبَاتِ
    فَهَا نَحْنُ نَطْلُبُ مِنْكَ الْأَمَانَا
    📜

    تقطيعه:

    وكننانعددك لننائباتيفها نحــن نطلــب منك لأمانا
    فعولنفعولفعولنفعولنفعولنفعولنفعولنفعولن
  • مثال العروض «فَعُولن» مع الضرب الثاني «فعولْ»:
    تُنَافِسُ فِي جَمْعِ مَالِ حُطَامٍ
    وَكُلٌّ يَزُولُ وَكُلٌّ يَبِيدْ
    📜

    تقطيعه:

    تنافــس في جمــع مالنحطامنوكللنيزولوكللنيبيدْ
    فعولفعولفعولنفعولنفعولنفعولُفعولنفعولْ
  • مثال العروض الأولى «فعولن» مع الضرب الثالث «فَعَلْ»:
    تَلَقَّ الْأُمُورَ بِصَبْرٍ جَمِيلٍ
    وَصَدْرٍ رَحِيبٍ وَخَلِّ الْحَرَجْ
    📜

    تقطيعه:

    تلققلأموربصبرنجميلنوصدرنرحيبنوخلْلِلْحرجْ
    فعولنفعولفعولنفعولنفعولنفعولنفعولنفَعَلْ
  • مثال العروض الأولى «فعولن» مع الضرب الرابع الأبتر «فَعْ»:
    خَلِيلَيَّ عُوجَا عَلَى رَسْمِ دَارٍ
    خَلَتْ مِنْ سُلَيْمَى وَمِنْ مَيَّهْ

    مصرعه قول الشاعر:

    ألم تسأل القوم عن حمزة
    وعن ضربة السيف والغَمزة
    📜

    تقطيعه:

    خليلييعوجاعلى رســم دارنخلت منسليمىومن ميــيه
    فعولنفعولنفعولنفعولنفعولنفعولنفعولنفَعْ
  • مثال العروض الثانية المجزوءة المحذوفة والضرب المماثل لها:
    أَمِنْ دِمْنَةٍ أَقْفَرَتْ
    لِسَلْمَى بِذَاتِ الْغَضَى
    📜

    تقطيعه:

    أمن دمــنتن أقــفرتلسلمىبذات الــغضى
    فعولنفعولنفَعَلْفعولنفعولنفَعَلْ
  • مثال العروض الثانية المجزوءة المحذوفة وضربها المجزوء الأبتر:
    تَعَفَّفْ وَلَا تَبْتَئِسْ
    فَمَا يُقْضَ يَأْتِيكَا
    📜

    مقفاه:

    سبانيعن الحاديرمانيعلى الوادي
    //٥/٥//٥/٥//٥/٥//٥/٥
    فعولنفعولنفعفعولنفعولنفع

    تقطيعه:

    تعففولا ﺗبــتئسفما يقــض يأتيــكا
    فعولنفعولنفَعَلْفعولنفعولنفَعْ

أسئلة على البحر المتقارب تُطلَب أَجْوِبتها

  • (١) كم هي أجزاء البحر المتقارب؟
  • (٢) كم عروضًا وضربًا لبحر المتقارب؟
  • (٣) هل يدخل البحر المتقارب الجَزْءُ؟
  • (٤) كم عروضًا وضربًا لمجزوء البحر المتقارب؟
  • (٥) ما الذي يجوز في البحر المتقارب من التغيير؟

تطبيق

على العروض الصحيحة والضرب المماثل لها:

أَيَا صَاحِ هَذَا مَقَامُ الْمُحِبِّ
وَرَبْعُ الْحَبِيبِ فَحُطَّ الرِّحَالَا
سَلِ الرَّبْعَ عَنْ سَاكِنِيهِ فَإِنِّي
خَرِسْتُ فَمَا أَسْتَطِيعُ السُّؤَالَا
وَلَا تُعْجِلَنِّي هَدَاكَ الْمَلِيكُ
فَإِنَّ لِكُلِّ مَقَامٍ مَقَالَا

على العروض الصحيحة والضرب المقصور:

فُؤَادِي رَمَيْتَ وَعَقْلِي سَبَيْتَ
وَدَمْعِي أَسَلْتَ وَنَوْمِي نَفَيْتْ
يَصُدُّ اصْطِبَارِي إِذَا مَا صَدَدْتَ
وَيَنْأَى عَزَائِي إِذَا مَا نَأَيْتْ
عَزَمْتُ عَلَيْكَ بِمَجْرَى الْوِشَاحِ
وَمَا تَحْتَ ذَلِكَ مِمَّا كَنَيْتْ
وَتُفَّاحِ خَدٍّ وَرُمَّانِ صَدْرٍ
وَمَجْنَاهُمَا خَيْرُ شَيْءٍ جَنَيْتْ
تُجَدِّدُ وَصْلًا عَفَا رَسْمُهُ
فَمِثْلُكَ لَمَّا بَدَا لِي بَنَيْتْ
عَلَى رَسْمِ دَارٍ قِفَارٍ وَقَفْتُ
وَمِنْ ذِكْرِ عَهْدِ الْحَبِيبِ بَكَيْتْ

على العروض الصحيحة والضرب الأبتر:

لَا تَبْكِ لَيْلَى وَلَا مَيَّهْ
وَلَا تَنْدُبَنْ رَاكِبًا نِيَّهْ
وَابْكِ الصِّبَا إِذْ طَوَى ثَوْبَهُ
فَلَا أَحَدٌ نَاشِرٌ طَيَّهْ
وَلَا الْقَلْبُ نَاسٍ لِمَا قَدْ مَضَى
وَلَا تَارِكٌ أَبَدًا غَيَّهْ
وَدَعْ عَنْكَ بَأْسًا عَلَى أَرْسُمٍ
فَلَيْسَ الرُّسُومُ بِمَبْكِيَّهْ
خَلِيلَيَّ عُوجَا عَلَى رَسْمِ دَارٍ
خَلَتْ مِنْ سُلَيْمَى وَمِنْ مَيَّهْ

على العروض المجزوءة المحذوفة والضرب المماثل لها:

أَأُحْرَمُ مِنْكَ الرِّضَا
وَتَذْكُرُ مَا قَدْ مَضَى
وَتُعْرِضُ عَنْ هَائِمٍ
أَبَى عَنْكَ أَنْ يُعْرِضَا
قَضَى اللهُ بِالْحُبِّ لِي
فَصَبْرًا عَلَى مَا قَضَى
رَمَيْتَ فُؤَادِي فَمَا
تَرَكْتَ بِهِ مَنْهَضَا
فَقَوْسُكَ شَرْيَانُهُ
وَنَبْلُكَ جَمْرُ الْغَضَى

نظم البحر المتقارب

وَإِنْ أَرَدْتَ الْمُتَقَارِبَ الَّذِي
هُوَ ثَمَانٍ مِنْ فَعُولُنْ فَخُذِ
عَرُوضُهُ اثْنَانِ وَسِتُّ أَضْرُبْ
أُولَاهُمَا إِلَى التَّمَامِ تُنْسَبْ
وَالْحَذْفُ فِيهَا جَازَ أَنْ يَأْتِي مَعَهْ
وَهَذِهِ لَهَا ضُرُوبٌ أَرْبَعَهْ
أَعْنِي الصَّحِيحَ ثُمَّ مَا قَدْ قَصَرُوا
يَعْقُبُهُ الْمَحْذُوفُ ثُمَّ الْأَبْتَرُ
وَالْجَزْءُ وَالْحَذْفُ لِمَا تَلَاهَا
وَمِثْلُهَا وَأَبْتَرٌ ضَرْبَاهَا
كتاب ميزان الذهب في صناعة شعر العرب – تأليف أحمد الهاشمي

2 تعليقين

البحر الهزج - بحور الشعر العربي - كلام كتب · 2 أبريل، 2018 في 12:45 م

[…] البحر الخفيف البحر المضارع البحر المقتضب البحر المجتث البحر المتقارب البحر […]

البحر السريع - بحور الشعر العربي - كلام كتب · 2 أبريل، 2018 في 12:53 م

[…] البحر الخفيف البحر المضارع البحر المقتضب البحر المجتث البحر المتقارب البحر […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!