الأبجدية العربية
الأبجدية العربية

الأبجدية العربية

الأبجدية “الألفباء ALPHABET” هي مجموعة الرموز، وخاصة الحروف، التي تكتب بها لغة ما.
ومن أقدم ضروب الأبجدية الهيروغليفية “HIEROGLYPHIC” التي استخدمها المصريون
القدماء والمايانيون “MAYAS” والأزتكيون “AZTEC” ، وفيها يمثل رمزاً من الرموز، هو عادةً صورة
شخص أو حيوان أو شيء ما، كلمة أو مقطعاً أو صوتاً، وكانت هذه الرموز كثيرة تبلغ المئات
عدّاً. ثم جاء الفينيقيون فطوروا الهيروغليفية المصرية وابتكروا أبجدية جديدة قصروها على عدد
محدود من الحروف يمثل كل حرف منها صوتاً بسيطاً. وكان ذلك حوالي السنة 1400 قبل الميلاد.

ومن العلماء من يعتقد أن الكنعانيين سبقوا الفينيقيين إلى هذا الابتكار. وان الأبجدية
الفينيقية هي بنت الأبجدية الكنعانية، ومن الفينيقيين أخذ الاغريق أبجديتهم (حوالي القرن
الثامن قبل الميلاد). وعن الاغريق أخذ الرومان بدورهم أبجديتهم اللاتينية. ومن ثم انتشرت هذه
الأبجدية، الفينيقية الأصل، فى أوربا الغربية فكتبت بها الانكليزية والفرنسية وغيرها.
أما الأبجدية السيريلية “CYRILLIC ALPHABET” المستخدمة في اللغة الروسية والبلغارية
وغيرهما من اللغات السلافية “SLAVONIC” فقد تطورت بشكل مستقل عن الأبجدية اليونانية.

الأبجدية العربية – اللغة العربية

هي أوسع الأبجديات العالمية انتشاراً بعد الأبجدية اللاتينية، وضعت في الاصل للكتابة
العربية ثم انتشرت، مع الفتح الإسلامي، في كثير من أقطار نصف الكرة الشرقي فتبنّاها
الفرس والاتراك وبعض اقاليم الهند وجنوب شرقي آسيا وغيرهم. وقد نشأت الأبجدية العربية
في القرن الرابع الميلادي عن الأبجدية النبطية “NABATAEN ALPHABET” على الأغلب،
ولكن أصولها وتاريخها القديم لا تزال موضوع تكهن العلماء. والابجدية العربية تتألف من ٢٨ حرفاً وهي تكتب من اليمين الى اليسار

(ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي)

وكانت في الأصل غير منقوطة وغير مشكولة، ولكنها سرعان ما وضعت عليها النقط وشكلت في صدر الإسلام. أما أقدم نص وصل إلينا مدوناً بالحروف العربية فيرقى إلى العام ٥١٢ للميلاد.

الأرقام في اللغة العربية

أما الأرقام العربية الحالية، فهي هندية الأصل، وقد كانت في السابق ترسم على نحو ما
يستعمله الغرب حالياً أي 1,2,3,4,5 الخ. ” أدخلها العرب الى أوربا منذ القرن التاسع للميلاد
فحلت محل الأرقام الرومانية فيها. وكانت الارقام الرومانية عبارة عن حروف من الالفباء
الرومانية استخدمت لتقوم مقام الارقام حتى القرن التاسع للميلاد، حين استعيض عنها
بالارقام العربية، وهي تستخدم اليوم في صناعة الساعات وفي رؤوس الكتب ولأغراض
التصنيف والتبويب.

  • اقرأ ايضاً: بداية الصحافة العربية
  • الأبجدية العربية من كتاب: أضواء على مكتبة الاسكندرية من خلال إطلال على التاريخ القديم – المؤلف: عمر عباس العيدروس

عن كلام كتب

كلام كتب، هنساعدك تقرأ. نعمل على نقل المعرفة من الكتب إليكم من جميع الكتب العربية. مثل كتب : (تطوير الذات - إدارة أعمال - علم النفس - تعليم - معلومات عامة - صحة وطب - روايات والأدب - التاريخ - قصص - العناية بالمنزل - العناية بالأطفال - هوايات وفنون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!