أسباب التردد في اتخاذ القرارات وعلاجه

إن التردد يعد من المشكلات المزعجة التي يتعرض لها الأشخاص بسبب عدم
القدرة على اتخاذ القرار في الوقت المناسب الذي يتطلبه حل الموقف، حيث تعبر
سمة التردد عن حال الكثير من الأشخاص الذين قد يكون سبب ترددهم في
الإقدام على فعل معين أو قول ما هو الغرق في التفاصيل الكثيرة التي تجعلهم
يرون الموقف الذي يحتاج إلى اتخاذ قرار بشكل ضخم مما يصعب عليهم اتخاذ قرار.

ويكمن جزء كبير من حل مشكلة التردد التي يعاني منها الكثيرين في هذه
الآونة في فهم واستيعاب الأشخاص للأضرار السلبية الناجمة عن التردد وعدم
أتخاذ القرار، إذ أن الأمر يعد فشل في اتخاذ خطوة إلى الأمام نحو الهدف المراد.

ومن أبرز الأمور التي تظهر على السطح عند مناقشة مشكلة التردد عن بعض
الأشخاص هي أن الشخصيات التي تعاني من اضطرابات وخلل في السلوك هي
نفسها بل هي الأقرب أيضًا إلى الوقوع في خطأ التردد وعدم القدرة على اتخاذ القرار.

ويجب ألا نخوض في تشخيص وتوصيف المشكلة أكثر مما نسعى
لتقديم حل جذري للتخلص من التردد وتمكين المتردد وتمكين الأشخاص
من إتخاذ إلقرار الصحيح في الوقت المناسب وذلك من خلال عدد من
الخطوات التي ياتي على رأسها:

معرفة الفرص والمزايا

١- معرفة الأشخاص للفرص والمزايا التي سيخسرونها عند تأجيل اتخاذ
القرار والاستمرار في التردد، وذلك لأن الإنسان يخسر الكثير من الفرص
عندما يتردد بشكل متكرر في اتخاذ قرار في وقت معين.

التخلص من التردد بشكل جذري

٢- فيما تأتي الخطوة التالية من خطوات التخلص من التردد بشكل جذري
من خلال تعبير الأشخاص عن عدم حبهم لرؤية أنفسهم أو المقربين إليهم في
وضع العجز الذي ينتج عن التردد وعدم القدرة على اتخاذ القرار، فالأشخاص
الذين لا يحبون أن يكونوا في مثل هذا الوضع هم الأشخاص الأقرب إلى القدرة على اتخاذ القرار.

التردد والمماطلة والتأجيل أشبه ببطاقة ائتمان: لذيذ استعمالها، إلى حين وصول الفاتورة. -كريستوفر باركر

خلق رغبة لتخلص من التردد

٣- كما ينبغي على الأشخاص خلق رغبة حقيقية في التخلص من الموقف
الذي يتطلب اتخاذ قرار ما فلا داعي للتأجيل وهذه الرغبة تغلق أبواب التردد
بنسبة كبيرة، وبذلك لا يشعر الأشخاص بالخوف وعدم القدرة على اتخاذ
القرار بل سيكون القرار نابعاً من هذه الرغبة الإيجابية في التخلص من الموقف.

خذ هدنة

٤ – خذ هدنة مع نفسك واعرف ما الهدف الذي تريد أن تصل إليه والمرتبط
بالأمر المتطلب اتخاذ القرار فيه، فهذا الأمر سيسهل عليك كثيرا إذ أنه يعد
كبيرة القرار المراد اتخاذه وهذا ما يفعله الأشخاص الناجحون لعدم
الوقوع في فخاخ التردد الذي ينزع الخوف من صدورهم.

  • من كتاب: قصص قيادية تأليف: محمد الجفيري

موضوع قد يعجبك أيضًا: أفضل طرق تغيير العادات السيئة

عن كلام كتب

كلام كتب، هنساعدك تقرأ. نعمل على نقل المعرفة من الكتب إليكم من جميع الكتب العربية. مثل كتب : (تطوير الذات - إدارة أعمال - علم النفس - تعليم - معلومات عامة - صحة وطب - روايات والأدب - التاريخ - قصص - العناية بالمنزل - العناية بالأطفال - هوايات وفنون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!