الكمنجة: وعاداتهم أن يشدوا عليها أربعة أوتار، أولها من جهة اليمين وهو أغلظ الأوتار، ملفوف عليه سلك رقيق من نحاس يجعلونه قرار الراست — وثانيها وتر أرق منه، يجعلونه يكاه وثالثها وتر أدق منه يجعلونه دوكاه، ورابعها وتر أو خيط مزدوج مبروم من حرير أرق منه، يجعلونه نوى، والعمل في أخذ النغمات والأرباع الباقية كالعمل في العود تؤخذ بالحبس على الأوتار بأصابع اليد اليسرى، غير أن في مصر الآن يشدون الأول من جهة اليمين (يكاه) والثاني (عشيران) والثالث (نوا) والرابع (كردان وذلك لسهولة الأخذ والاشتغال بإصبعين بدل ثلاثة أصابع، وعدم الصعود بها إلى وجه الكمنجة، ولكن ذلك بخلاف القواعد الأساسية الموضوعة لهذه الآلة وتدل على عدم مهارة المشتغل بهذه الكيفية، والبرهان على ذلك أن تنظر أربابها من الإفرنج أو الأتراك فيتضح لك الفرق بين الوجهين.

وممن اشتهروا بها في مصرنا — حضرة الأسطى (إبراهيم أفندي صهالون) فإنه — حقيقة — لا تختلف أنامله كغيره في معرفة محلات النغمات أو الأنصاف، يعلم تلك الفروقات المشتغل تمامًا بهذا الفن.

 

ابراهيم افندى صهالون

ابراهيم افندى صهالون

 

قم يا نديمي وبادر
على سماع كمنجا
فليس من راح منا
وغاب عنها كمن جا

 

كِتاب المُوسيقى الشرقي – ‏تأليف الموسيقار محمد كامل الخلعي


2 تعليقين

المترونوم الموسيقي - كلام كتب · 27 مارس، 2018 في 3:04 م

[…] ايضاً: آلة الفونوجراف – آلة الكمنجة أو الكمان الموسيقية – اسماء أصوات الآلات الموسيقية – آلة القانون […]

آلة الناي الموسيقية - كلام كتب · 27 مارس، 2018 في 3:30 م

[…] ايضاً: آلة الفونوجراف – آلة الكمنجة أو الكمان الموسيقية – المترونوم الموسيقي – اسماء أصوات الآلات […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!